سيلفا يريد ترك الماطادور

يدرس الإسباني دافيد سيلفا جناح مانشستر سيتي بطل انجلترا، اعتزال اللعب الدولي مع منتخب بلاده.

لكن قبل القيام بأي خطوة مفاجئة يتطلع سيلفا لاستشارة مواطنه بيب غوارديولا، مدربه في سيتي.

وكان سيلفا، 32 عامًا، جزءًا من الجيل الذهبي لإسبانيا الذي توج بلقب كأس العالم 2010 واورو 2012.

لكن بعد المسيرة المحبطة للماطادور الإسباني في مونديال روسيا، والخروج من ثمن النهائي، يفكر سيلفا في وضع حد لمسيرته الدولية.

كما أنَّ سيلفا كان مشغولاً في الفترة الماضية بحالة ابنه ماتيو، الذي ولد في نهاية العام الماضي، لكنه عانى من مشكلة صحية.

وقال سيلفا لصحيفة "ميرور" البريطانية: "منذ كأس العالم، وأنا أركز بنسبة 100%". وأضاف" سأعود إلى مانشستر سيتي يوم الأحد، ثم سأبدأ التفكير في كرة القدم مجددًا".

وأشار "بصراحة لا أعرف إذا كنت سأستمر في منتخب إسبانيا أم لا. إنه أمر عليَّ حسمه في الأيام، أو الأسابيع المقبلة".

وتابع "في الوقت الراهن فقط أفكر في ابني، وصديقتي، وعائلتي".

وختم بالقول "سأتحدث إلى أشخاص آخرين، ربما إلى بيب، لكن في النهاية القرار قراري".

مواضيع ذات صلة