هذا الأسد يواصل الشرود والتراجع للوراء

منذ كان 2017 والدولي المغربي فيصل غراس تائه وشارد وفي وحل الترحال، في غياب كامل عن التنافسية والحضور.
هذا الظهير الأيسر الذي كان يعد بالشيء الكثير فشل في 3 مغامرات بين بلجيكا وإسكتلندا خلال عام واحد، ليحط الرحال هذا الصيف بفرنسا حيث وقع مع فريق مغمور إسمه بيزيي صعد حديثا لليغ2.
غراس كان معروضا أيضا على بعض الأندية الوطنية، لكن لم يرغب في إنتذابه أحد لهبوط أسهمه وفقدانه إيقاع التباري والتنافسية منذ خريف 2016.

 

مواضيع ذات صلة