3 نجوم على أبواب الرحيل عن برشلونة

في الوقت الذي تُواصل فيه بعض الأندية الأوروبية تعزيز صفوفها بعدة لاعبين مميزين، تُشير تقارير صحفية إلى أن برشلونة يحتاج إلى التخلص من 3 لاعبين من تشكيلة الفريق قبل انطلاق صافرة الموسم الكروي، فمن هم؟

أيام قليلة، وتعود عجلة الدوريات الأوروبية إلى الدوران من جديد، في موسم يُتوقع أن ترتفع فيه حدة المنافسة، لاسيما وأن فترة الانتقالات الصيفية، شهدت رحيل لاعبين من طينة كبيرة عن فرق دافعوا عن قميصها لعدة سنوات، فيما نجحت أندية أخرى في تعزيز صفوفها بانتداب العديد من اللاعبين المُميزين.

ويأتي برشلونة في مقدمة الفرق، التي تتوجه إليها الأنظار في كل موسم، من أجل الوقوف على منصات التتويج محليا وقاريا، بيد أن النادي الكتالوني يحتاج إلى التخلص من بعض اللاعبين، الذين فشلوا في تقديم الإضافة لـ "البلوجرانا"، رغم حصولهم على أكثر من فرصة لإثبات علو كعبهم فوق المستطيل الأخضر.

ويُشير موقع "سبورتس كيدا" أن النادي الكتالوني، يجب أن يتخلص من 3 لاعبين قبل إعطاء صافرة انطلاق الموسم الجديد.

توماس فيرمايلين

يوضح موقع "سبورتس كيدا"، أن توماس فيرمايلين عانى من كثرة الإصابات مع الفريق الكتالوني، وأضاف أن المدافع البلجيكي لعب في الموسم الماضي فقط 14 مباراة مع برشلونة في الدوري الإسباني لكرة القدم.

وأردف أن فيرمايلين وجد صعوبة في الاندماج مع الفريق الكتالوني منذ التحاقه به سنة 2014 قادما من آرسنال اللندني.

ويُتابع نفس المصدر، أن قيمة فيرمايلين المالية انخفضت كثيرا في سوق اللاعبين (تبلغ حاليا حولي 5 مليون يورو)، لاسيما بعد إصابات اللاعب المتكررة، وجلوسه على دكة البدلاء لفترات طويلة في الموسم، موضحًا أن الوقت قد حان لبيع المدافع البلجيكي، والاستفادة من مقابله المادي من أجل جلب لاعب آخر.

ياري مينا

في الميركاتو الشتوي الماضي، انتقل ياري مينا إلى برشلونة قادما من بالميراس البرازيلي، غير أن المدافع الكولومبي فشل في فرض نفسه، إذ لعب 6 مباريات فقط ولازم دكة بدلاء "البلوجرانا" لفترة طويلة.

ويؤكد موقع "سبورتس كيدا"، أن مغادرة ياري مينا صفقة مُربحة للاعب والنادي على حد سواء. فمن جهة، سيبيع برشلونة لاعبه بمبلغ مالي كبير، خاصة وأن تألق مينا مع المنتخب الكولومبي في مونديال روسيا الأخير، جعله بالخصوص محط أنظار العديد من الأندية الإنجليزية الكبيرة.

ومن جهة أخرى، سيستطيع ياري مينا (23 عاماً) اللعب بشكل منتظم واكتساب الخبرة اللازمة، التي تُساعده على حصد الألقاب الفردية والجماعية.

أندري جوميز

منذ التحاقه بكتيبة برشلونة سنة 2016 والانتقادات تنهال على لاعب الوسط أندريه جوميز، الذي كانت تُعول عليه جماهير "البلوجرانا" كثيرا، خاصة بعدما نشر سحره الكروي مع فريق فالنسيا، غير أن الدولي البرتغالي عجز عن فرض نفسه في تشكيلة البرسا، فضلاً عن ذلك، قدم في أغلب المباريات التي شارك فيها أداء باهتاً للغاية.

ويُشير موقع "سبورتس كيدا"، أن الآرسنال هو الأقرب لخطف جوميز في فترة الانتقالات الصيفية، التي سيسدل الستار عليها في إنجلترا بعد أيام قليلة.

مواضيع ذات صلة