كأس العرب الأبطال: مباراة العبور الأخير بين العين والوفاق

يتجدد اللقاء بين العين ووفاق سطيف مساء اليوم في العاصمة الكرواتية زغرب في لقاء إياب دورسدس عشر نهائي كأس العرب للأندية الأبطال، مع سعي «الزعيم» اصطياد عصفورين بحجر واحد، من خلال تعويض خسارته ذهابا بنتيجة 2-1، ومحاولة انتزاع بطاقة العبور للدور المقبل من المسابقة.
ويحاول العين الخروج بمكاسب فنية بالمقام الأول، من خلال اعتباره هذه المباراة بمثابة محطة تحضيرية لانطلاق موسمه، لكن ذلك لا يمنع أن يحاول الخروج بنتيجة إيجابية، بعدما كان الفريق الأكثر سيطرة على مجريات اللقاء في مباراة الذهاب، لكنه افتقد اللمسة الأخيرة، وهو ما يتطلع لتعويضه من خلال محاولة تجهيز السويدي ماركوس بيرغ للمشاركة، وهو النجم المونديالي الذي كان هدافاً للفريق في الموسم الماضي.
ويفتقد العين عدة لاعبين مؤثرين أبرزهم، الثلاثي محمد أحمد ومهند سالم العنزي وأحمد برمان الذين انضموا إلى معسكر منتخبنا الوطني في النمسا، كما لا يتواجد مع الفريق عمر عبد الرحمن الذي لم يتحدد مصيره ما بين البقاء، أو الرحيل بعد انتهاء عقده مع «البنفسجي». ولا خيار أمام «الزعيم» سوى الفوز على الفريق الجزائري بهدفين نظيفين أو بفارق هدف واحد بشرط أن تكون النتيجة أكثر من 3-2 فما فوق، أما «النسر الأسود» فيدخل لقاء اليوم بثلاث فرص، إما الفوز، أو التعادل، أو الخسارة بهدف نظيف، في حين يحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء في حال انتهاء المواجهة بفوز العين بهدفين مقابل واحد، وحسب لائحة البطولة لا توجد أشواط إضافية بعد الزمن الأصلي للمباراة.

مواضيع ذات صلة