كرويف مدربا في الصين

استلم الهولندي جوردي كرويف، نجل الأسطورة الهولندية الراحل يوهان، تدريب نادي تشونغكينغ ليفان الصيني المهدد بالهبوط.

ووعد المدرب البالغ 44 عاما بتقديم "200%" من طاقته لإنقاذ النادي من الهبوط إلى الدرجة الثانية، إذ يحتل المركز الرابع عشر من أصل 16 ناديا في البطولة.

وانضم كرويف إلى مجموعة من المدربين الأجانب في البطولة الصينية، على غرار الإيطالي فابيو كانافارو (غوانزو)، الألماني برند شوستر (داليان)، الويلزي كريس كولمان (هيبي).

وأشار كرويف الذي لم يصل أبدا إلى المستويات الخارقة لوالده، في مؤتمر صحافي "أتفهم وضع الفريق، هو بحاجة للعمل والتأقلم بسرعة. جئت إلى هنا للعمل بسرعة وجلب الاستقرار".

وخلف لاعب برشلونة الاسباني ومانشستر يونايتد الانكليزي في تسعينيات القرن الماضي، المدرب البرتغالي باولو بنتو المقال من منصبه في نهاية يوليوز الماضي.

وأمضى كرويف آخر ست سنوات مع نادي ماكابي تل أبيب الاسرائيلي حيث عمل مديرا رياضيا بين 2012 و2017 ثم مدربا. وأحرز معه النادي لقب البطولة ثلاث مرات تواليا بين 2013 و2015.

وقال كرويف الذي حمل ألوان منتخب هولندا تسع مرات "لا أريد الكلام كثيرا، أريد فقط البدء بالعمل".

ويخوض مباراته الأولى السبت مع تشونغكينغ ضد شاندونغ لونينغ ثاني ترتيب البطولة.

مواضيع ذات صلة