نغولو كونطي يتعلم الأسلوب الهجومي لهذا السبب

استفاد لاعب وسط ميدان نادي تشلسي الإنجليزي, نغولو كونطي, على درس فوري عن الأسلوب الهجومي الذي يريد المدرب ماوريسيو ساري من الفريق أن يلعب به, وذلك أثناء مشاركته بديلا في مباراته الودية أمس الثلاثاء ضد ليون الفرنسي (0-0, 5-4 بعد ضربات الترجيح). وعاد لاعب خط الوسط الحائز على كأس العالم الأخيرة مع المنتخب الفرنسي إلى أجواء التدريبات بداية الأسبوع, بعد أن حصل على راحة ثلاثة أسابيع, وشارك في الشوط الثاني من المباراة, ليبدأ تعلم تطبيق أسلوب المدرب الإيطالي ساري بعد ثلاث دقائق فقط من مشاركته. ولعب كونطي وفريق تشلسي بشكل عام بأسلوب أكثر تحفظا تحت قيادة الإيطالي أنطونيو كونطي, واضطلع كانتي بدور مهم في ذلك الأسلوب بفضل أدائه الدفاعي القوي, لكن من الواضح أن ساري لا يريد أن يكون اللاعب الفرنسي محطما لهجمات الفريق المنافس فقط خلال الموسم المقبل. وظهر لاعب فريق نابولي السابق وتشلسي الحالي جورجينيو, في مقطع فيديو وهو يقوم بحث كونطي على التقدم إلى الأمام نحو دفاع الفريق المنافس, ثم قام بتمرير الكرة له ليصبح اللاعب الفرنسي منفردا أمام مرمى ليون مباشرة, لكنه لم يتمكن في النهاية من وضعها في الشباك. وعلى الرغم من الأداء المتميز الذي قدمه كانتي تحت قيادة مدربه السابق أنطونيو كونطي, فمن الواضح أن ساري يريد منه اللعب بروح هجومية أكثر, في حين يقوم جورجينيو بتأمين الجانب الدفاعي. ولعب جورجينيو تحت قيادة ساري في فريق نابولي منذ عام 2015, وعلى ما يبدو فإن المدرب يعتمد على اللاعب الإيطالي من أصل برازيلي في تعليم زملائه في الفريق اللندني أسلوب اللعب الجديد.

مواضيع ذات صلة