الناصري مجتمع مع أعضاء الإتحاد العربي

شكل خبر عدم حضور بعثة نادي أهلي طرابلس إلى المغرب اليوم الخميس لملاقاة الوداد البيضاوي كما كان مقررا غدا الجمعة بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء في إطار ذهاب سدس عشر نهائي كأس العرب للأندية الأبطال، حالة من الإرتباك الشديد، ما استدعى اجتماعات متلاحقة يعقدها الوداد من خلال رئيسه السيد سعيد الناصري مع أعضاء من الإتحاد العربي لكرة القدم حضروا إلى المغرب لتأمين عملية تنظيم المباراة وفقا للوائح البطولة.
وكان الأهلي الليبي قد تعلل بعدم حضوره إلى المغرب اليوم الخميس، بكون التأشيرات الخاصة بالدخول للتراب المغربي تأخرت عن موعدها وهو ما فوت على الفريق الليبي التنقل إلى المغرب في الرحلة الجوية المقرر لها صباح اليوم الخميس.
ومن شأن تأجيل مباراة  الوداد وأهلي طرابليس أن يحدث ربكة كبيرة للوداد، الذي سيكون عليه أن يتحول الأسبوع المقبل لمنافسات عصبة الأبطال الإفريقية إذ يواجه في مباراة حاسمة نادي صنداونز الجنوب إفريقي يوم الجمعة 17 غشت، وبعدها ينتقل إلى لومي لمواجهة طوغو بور  يوم 28 غشت في إطار الجولة السادسة والأخيرة لدور المجموعات، من دون إغفال أن الوداد سيكون ملزما بإجراء أول مباراة عن البطولة الإحترافية للموسم الكروي الجديد يوم  25 غشت الحالي.

مواضيع ذات صلة