كورتوا اختار التنقل إلى ريال مدريد لأسباب شخصية

يعتقد مدرب الإيطالي لنادي تشلسي الإنجليزي ماوريسيو ساري, أن هناك أسبابا شخصية كانت وراء انتقال الحارس الدولي البلجيكي تيبو كورتوا, إلى صفوف ريال مدريد الإسبانيو أبرزها رغبته بالبقاء قريبا من نجليه المقيمان في مدريد. وكان كورتوا محورا لعدد كبير من الأخبار التي تحدثت عن انتقاله إلى أحد عملاقي الدوري الإسباني برشلونة وريال مدريد, طوال فترة الانتقالات الصيفية, مما يعني أن تشلسي كان عليه أن يجد بديلا لأفضل حارس مرمى بمونديال روسيا 2018. وفي النهاية حقق كورتوا أمنيته بالانتقال إلى النادي الملكي, ووجد تشلسي ضالته في كيبا أريزا بالاغا حارس أتليتكو بلباو, الذي تعاقد معه مقابل 80 مليون يورو ليصبح الحارس الأغلى في التاريخ. وقال ساري "أعتقد أن كورتوا رحل لأسباب شخصية, لذلك لن أتحدث عنها. هازارد معنا لا توجد مشكلة, تحدثت معه 3 أو 4 مرات ولم يقل أي شيء عن الانتقال, إنه سعيد بالبقاء هنا". والأسباب الشخصية التي يقصدها ساري تتعلق بنجلي كورتوا اللذين يعيشان في العاصمة الإسبانية مدريد بصحبة شريكته السابقة, وتحدثت تقارير عن رغبة كورتوا في الانتقال إلى مدريد ليكون قريبا منهما. ويواجه أريزابالاغا مهمة صعبة في إثبات جدارته بأن يكون بديلا لكورتوا في ملعب ستامفورد بريدج, وحث ساري المشجعين على التحلي بالصبر مع الحارس الإسباني الشاب. وعندما سئل عما إذا كان أريزابالاغا في نفس مستوى كورتوا, أجاب قائلا "ليس في هذه اللحظة بالتأكيد لكنه صغير جدا, لديه 23 عاما. أتمنى أن يتطور بسرعة, لكن في هذه اللحظة هو ليس كورتوا بالطبع". 

مواضيع ذات صلة