بوغبا يسكت خوفاً من الغرامة !

ضاعف الفرنسي بول بوغبا لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي الجدل القائم حول علاقته بجوزيه مورينيو المدير الفني لفريقه، وسط تكهنات حول خوفه من التعرض لغرامة لو تحدث بصراحة.

وذكرت تقارير أن برشلونة كان يرغب في ضم بوغبا في صفقة ضخمة بعد توتر العلاقة مع مورينيو في الفترة الأخيرة. 

لكن اللاعب البالغ عمره 25 عاما ارتدى شارة القيادة مع يونايتد في المباراة الافتتاحية للدوري أمام ليستر سيتي وحظي بإشادة مورينيو حيث سجل الهدف الأول من ركلة جزاء خلال الانتصار 2-1 يوم الجمعة.

ورغم ذلك نشر بوغبا، الفائز بكأس العالم مع منتخب بلاده الشهر الماضي، صورة على حسابه في إنستغرام بعد المباراة ليزيد التكهنات حول مدى تأقلمه على اللعب في أولد ترافورد.

وفي تعليقات انتشرت على نطاق واسع، واعتبرها البعض بمثابة نتيجة لتوتر العلاقة مع مورينيو، كتب بوغبا "سأبذل دائما قصارى جهدي من أجل المشجعين وزملائي بغض النظر عما يحدث".

ولم يتحدث بوغبا بشكل مباشر عن مورينيو الذي اعتاد توجيه انتقادات للاعب الفرنسي منذ ضمه من يوفنتوس في 2016 مقابل 114 مليون دولار.

لكن نقلت عدة صحف بريطانية عن بوغبا قوله "هناك أشياء يمكنني قولها وهناك أشياء لا يمكنني قولها... وإلا سأتعرض للغرامة".

وأضاف "عندما تثق الناس فيك فإنك تشعر أنك بحالة جيدة وتصبح الأمور أسهل. أنا دائما أبذل قصارى جهدي من أجل المشجعين وزملائي... ومن أجل الناس التي تثق بي". 

مواضيع ذات صلة