نبيل الزهر توعد ريال مدريد

فرض المحترف المغربي نبيل الزهر نفسه نجماً بارزاً في الدورة  الثانية من  الليغا الإسبانية، بعد أن قلب الطاولة بتسجيل هدفين رائعين في الشوط الثاني ليقود فريقه ليغانيس إلى تعادل مثير بهدفين لمثلهما، مع ريال صوصيداد بعد أن كان متأخراً في ملعبه بهدفين.

وظهر  الزهر متحمساً بعد المباراة وهتاف الجماهير بإسمه، وقال إنه يركز على اللقاء المقبل المهم مع ريال مدريد في سانتياغو برنابيو وسيسعى للعودة مع فريقه بالنقاط الثلاث برسم الدورة الثالثة  من الليغا، وقال الزهر: "إنها مباراة تساوي ثلاث نقاط وسنذهب إلى برنابيو بهدف العودة بنتيجة إيجابية" وبالتأكيد سيبحث عن هز شباك بطل أوروبا كما فعل عندما كان يلعب في صفوف ليفانطي قبل خمس سنوات بعدما تلاعب بدفاع "الميرينغي".
وأضاف المهاجم المغربي: "لا يمكن السماح للمنافس بالتقدم علينا بهدفين نظيفين لنبدأ بعدها في اللعب. يجب أن نتعلم من الأخطاء ونبدأ بتركيز منذ الدقيقة الأولى، يجب أن نواصل العمل والموسم لا يزال طويلا".

وتغنت وسائل الإعلام الإسبانية بالزهر بطل "ريمونتادا" ليغانيس بعد أن منح فريقه أول نقطة هذا الموسم كما أشاد به المدرب ماوريسيو بليغرينو، قائلا :"عاش نبيل ليلة إبداع كروي منذ الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة. يسعى لتطوير نفسه رغم أنه من عناصر الخبرة. إنه مثال رائع للشباب"..

مواضيع ذات صلة