البرازيلي رونالدو يستحوذ على 51 بالمئة من أسهم بلد الوليد

استحوذ النجم البرازيلي السابق رونالدو على 51 بالمئة من أسهم نادي بلد الوليد المشارك في الدرجة الأولى للدوري الإسباني في كرة القدم، بحسب ما أعلن رئيسه كارلوس سواريز الإثنين.

وأتى الإعلان خلال مؤتمر صحافي شارك فيه مسؤولون في النادي يتقدمهم سواريز الذي كان حتى اليوم مالك الحصة الأكبر من الأسهم.

أضاف في مؤتمر صحافي عقد في مقر بلدية المدينة الواقعة في شمال غرب إسبانيا، أنّ رونالدو "معبود (للجماهير) يحب حلماً وينشره".
 
من جهته، قال رونالدو: "نريد أن نكبر إلى الحد الذي تسمح به أحلامنا"، مضيفاً "هذا يوم مهم جداً بالنسبة إلي".

وكانت التقارير الصحافية الإسبانية تتحدث منذ أسابيع عن قرب عملية استحواذ اللاعب الفذ الذي عرف بـ "إل فينومينو (الظاهرة)"، على حصة الغالبية في النادي العائد هذا الموسم إلى الدرجة الأولى في الليغا.

ويعد رونالدو أحد أفضل المهاجمين في التاريخ الحديث لكرة القدم، وليس غريباً عن اللعبة في إسبانيا بعدما سبق له الدفاع عن ألوان أكبر ناديين فيها، برشلونة وريال مدريد. 

مواضيع ذات صلة