عصبة الأمم الأوروبية: الفكرة والتوزيع

تنطلق الخميس بمباراة فرنسا بطلة العالم 2018 وألمانيا بطلة 2014، النسخة الأولى من مسابقة عصبة الأمم الأوروبية التي يقيمها الاتحاد القاري للمرة الأولى بدءا من هذه السنة.

ويشارك في المسابقة المنتخبات الوطنية الأوروبية الـ55، على أن توزع على أربعة مستويات يضم كل منها أربع مجموعات من ثلاثة منتخبات على الأقل. في ما يأتي شرح عام عن المسابقة وتوزيعها وأهداف إقامتها:

تهدف المسابقة بشكل أساسي الى تقليص عدد المباريات الدولية الودية غير المهمة، والاستعاضة عنها بلقاءات أكثر تنافسية.

في المواجهة الودية الأخيرة بين ألمانيا وفرنسا في كولن في نونبر الماضي، بدا عدد المقاعد الشاغرة في الملعب كبيرا، ما يوحي بتراجع الاهتمام الجماهيري بهذا النوع من المباريات.

في المقابل، تجد الدول "الصغيرة" كرويا صعوبة في تنظيم مباريات ودية مهمة، ما دفع الاتحاد الأوروبي للعبة الى البحث عن حلول.

وقام الاتحاد في المسابقة الجديدة، باستخدام تصنيفاته الخاصة للمنتخبات الـ55 المنضوية تحت لوائه، لتوزيعها على أربعة مستويات. ووضعت المنتخبات الـ12 الأولى في المستوى الأولى (يعرف بالإنكليزية بـ "الدوري أ")، على أن يضم المستوى الثاني المنتخبات الـ12 التالية، والثالث المنتخبات الـ15 التالية، والرابع المنتخبات الـ16 الباقية.

وتتألف كل مجموعة من المجموعات الأربع في كل مستوى، من ثلاثة منتخبات أو أربعة كحد أقصى، على أن يخوض كل منتخب مباراتين ضد كل من المنتخبات الأخرى في مجموعته، وفق نظام الذهاب والإياب، وذلك في الفترة الممتدة بين شتنبر الحالي ونونبر 2019.


يتأهل متصدر كل مجموعة من المجموعات الأربع في المستوى الأول الى نهائيات تقام بين الخامس من يونيو المقبل والتاسع منه. وتخوض المنتخبات الأربعة مباراتي نصف نهائي، ويتأهل الفائزان لخوض مباراة نهائية، بينما يلتقي المنتخبان الخاسران في مباراة لتحديد المركز الثالث.

وينال الفائز في النهائي لقبا وكأسا، الا أن المسابقة تعتمد أيضا نظام الصعود والهبوط المعتمد في البطولات المحلية الوطنية، والهدف من ذلك هو التخطيط للنسخ المقبلة من المسابقة الجديدة.

وعليه، سيتم "اسقاط" المنتخبات التي تحل في المركز الأخير في كل من المجموعات الأربع في المستويات الثلاثة الأولى، على أن تحل بدلا منها المنتخبات التي تتصدر مجموعاتها في المستويات الثاني والثالث والرابع.


لن يلغي الاتحاد القاري التصفيات المؤهلة الى كأس أوروبا 2020، والتي ستقام بمشاركة 24 منتخبا من القارة. وستقام هذه التصفيات في الفترة الممتدة بين مارس ونونبر 2019.

الا أن التصفيات لن تصبح الوسيلة الوحيدة للتأهل للمشاركة في كأس أوروبا. ففي النسخة المقبلة من البطولة القارية التي تقام مرة كل أربعة أعوام، سيتأهل 20 منتخبا من التصفيات (يتأهل الى كأس أوروبا عن كل من المجموعات العشر في التصفيات، المنتخبان اللذان يحتلان المركز الأول والثاني في مجموعتهما بموجب التصفيات).

أما المقاعد الأربعة المتبقية، فسيتم اختيارها بموجب الأدوار النهائية لعصبة الأمم المقررة في مارس 2020.

وستخوض كل من المستويات الأربعة في عصبة الأمم (الأول، الثاني، الثالث، والرابع) أدوارا نهائية في مارس 2020، بمشاركة متصدر كل مجموعة، تتضمن مباريات نصف نهائية ونهائية.

الا أنه وفي حال كان متصدر إحدى المجموعات قد ضمن تأهله الى كأس أوروبا وفق الطريقة المعتادة (التصفيات الأوروبية)، سيؤول مقعده في الأدوار النهائية لعصبة الأمم، الى المنتخب الأفضل تصنيفا في مجموعته من بعده. وفي حال كان عدد المنتخبات في الأدوار النهائية لأحد مستويات دوري الأمم، أقل من أربعة، سيتم ملء المقاعد الشاغرة بمنتخبات من مستويات أخرى.

وتعني هذه الطريقة أن منتخبا على الأقل من المستوى الرابع في عصبة الأمم، والذي سيضم أدنى المنتخبات الأوروبية تصنيفا، سيضمن مقعدا في كأس أوروبا 2020.

وأبقى الاتحاد الأوروبي الإمكانية مفتوحة أمام المنتخبات الراغبة، بخوض مباريات ودية خارج إطار هذا الدوري بحسب ما تراه مناسبا، ومتى كانت الفرصة متاحة.

* المستوى الأول

المجموعة الأولى: ألمانيا، فرنسا، هولندا

المجموعة الثانية: بلجيكا، إيسلندا، سويسرا

المجموعة الثالثة: إيطاليا، بولندا، البرتغال

المجموعة الرابعة: كرواتيا، إنكلترا، إسبانيا

 

* المستوى الثاني

المجموعة الأولى: الجمهورية التشيكية، سلوفاكيا، أوكرانيا

المجموعة الثانية: روسيا، السويد، تركيا

المجموعة الثالثة: النمسا، البوسنة والهرسك، إيرلندا الشمالية

المجموعة الرابعة: الدنمارك، إيرلندا، ويلز

 

* المستوى الثالث

المجموعة الأولى: ألبانيا، إسرائيل، اسكتلندا

المجموعة الثانية: إستونيا، فنلندا، اليونان، المجر

المجموعة الثالثة: بلغاريا، قبرص، النروج، سلوفينيا

المجموعة الرابعة: ليتوانيا، مونتينيغرو، رومانيا، صربيا

 

* المستوى الرابع

المجموعة الأولى: أندورا، جورجيا، كازاخستان، لاتفيا

المجموعة الثانية: بيلاروسيا، لوكسمبورغ، مولدافيا، سان مارينو

المجموعة الثالثة: آذربيجان، جزر فارو، كوسوفو، مالطا

المجموعة الرابعة: أرمينيا، مقدونيا، جبل طارق، لشتنشتاين

مواضيع ذات صلة