هذا السبب الرئيسي لبقاء زياش مع أجاكس

بعدما كانت جميع الطرق تؤدي به إلى روما عقب توثر علاقته مع أجاكس ودخوله في حرب معلنة مع المسؤولين والأنصار، أصبح حكيم زياش في غاية الإرتياح والسعادة وأعلن في آخر تصريح بعد تتويجه بجائزة الحذاء الذهبي، أنه يبادل أجاكس الحب ولا ينوي الرحيل عنه قريبا.

زياش نسي الصراعات وطوى صفحة الطلاق مؤقتا مؤكدا أنه سيلعب هذا الموسم كاملا مع أجاكس، والسبب رغبته في حصد الألقاب والتتويج بدرع البطولة وكأس هولندا والعبور للدور الثاني لعصبة الأبطال الأوروبية، مشيرا أنه سعيد ومرتاح ولن يغادر أمستردام خلال الميركاطو الشتوي.

وفاجأ حكيم المتتبعين الهولنديين بحديثه هذا وتغييره لقراره وكشفه لإرتياحه وحبه للنادي بعدما سبق وأن حذف جميع صوره بقميصه، كما أثار إستغراب البعض حينما تحدث عن مستواه الحالي قائلا بأنه الأفضل على الإطلاق في مسيرته.

هذا وتقبلت إدارة أجاكس تصريح وسلوك زياش الجديد بالإعجاب، وتحركت فعليا لتحسين بنوذ عقده ورفع أجره السنوي ليكون الأعلى في هولندا. 

مواضيع ذات صلة