عصبة الأمم الأوروبية: اسبانيا تسقط انكلترا في ويمبلي

ألحقت إسبانيا خسارة أولى بمضيفتها إنكلترا 2-1 في المجموعة الرابعة من المستوى الأول لعصبة الأمم الأوروبية في كرة القدم.

على ملعب ويمبلي في العاصمة لندن وأمام زهاء 90 ألف متفرج، وعلى أرضية زلقة جراء سقوط المطر، تسلم العميد الإنكليزي هاري كين (25 عاما) جائزة الحذاء الذهبي التي نالها كأفضل هداف في مونديال روسيا بعد تسجيله ستة أهداف، من مدربه غاريث ساوثغيت.

وافتتح المنتخب الإسباني المباراة محاولا الوصول إلى مرمى الحارس الإنكليزي جوردان بيكفورد. الا أن أصحاب الأرض ومن اللعبة الأولى المنظمة اثر سلسلة تمريرات أرضية بدأت من منطقتهم، هزوا شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا عبر زميله في فريق مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد بكرة أرضية لعبها من داخل الصندوق إلى يمين دي خيا الذي ارتمى يسارا (11) إثر تمريرة طويلة من لوك شو من يسار المنطقة.

الا أن الرد الإسباني لم يتأخر، اذ أدرك لاعب وسط أتلتيكو مدريد ساوول نيغويز التعادل بكرة أرضية سددها من داخل المنطقة إلى يسار الحارس بيكفورد إثر تمريرة متقنة من رودريغو مورينو (13) من اليمين.

ثم سجل رودريغو، البرازيلي الأصل، هدف التقدم للضيوف بكرة أرضية من داخل الصندوق إلى الزاوية اليمنى الضيقة لبيكفورد تلقاها من ضربة حرة نفذها تياغو الكانتارا من يمين المنطقة (32).

وفي بداية الشوط الثاني،أفلت المرمى الإنكليزي من هدف ثالث اذ لامست الكرة التي سددها الكانطارا من داخل المنطقة سطح شبكة مرمى الحارس بيكفورد، بعد تمريرة عرضية من ماركوس ألونسو من يسار المنطقة (55).

ثم صد بيكفورد تسديدة لنيغويز من خارج المنطقة (61).

وضغط الانكليز في الدقائق الأخيرة بحثا عن التعادل، وأهدر راشفورد فرصة طيبة اذ صد الحارس دي خيا تسديدته (81) اثر تمريرة من كاين.

وألغى الحكم الهولندي داني ماكيلي هدفا سجله الاحتياطي داني ويلبيك لارتكابه خطأ ضد الحارس دي خيا (90+7).

وهذه المرة الاولى التي تسقط فيها انكلترا في ويمبلي في مسابقة رسمية منذ 2007.

وشكلت المباراة المواجهة الأولى على صعيد المسابقات بين إنكلترا وإسبانيا منذ نهائيات كأس أوروبا 1996 حين فاز "الأسود الثلاثة" بين جماهيرهم بضربات الترجيح بعد التعادل سلبا في الدور ربع النهائي قبل خسارتهم امام المانيا بضربات الترجيح في نصف النهائي.

وحققت إسبانيا فوزها الخامس مقابل هزيمة وتعادل كان في المواجهة الأخيرة بينهما في 15 نونبر 2016 حين كانت إنكلترا متقدمة 2-صفر حتى الدقيقة 89 قبل أن تتلقى هدفين في اللحظات الأخيرة.

مواضيع ذات صلة