الخسارة السابعة تواليا لباسي ونانسي

بداية كارثية وتاريخية على جميع المقاييس لنانسي الذي أفلت الموسم الماضي بأعجوبة من النزول للقسم الوطني، لكن يبدو أنه قد لا يسلم هذه المرة في ظل التأخر الكبير في الإنطلاق.
سبع دورات بسبع هزائم بالليغ2 وآخر سقطة كانت بالديار أمام لوهافر، بحضور أمين باسي لمدة 57 دقيقة عقيمة لم يفعل فيها شيئا ولم يترك بصمته، ليعكس صورة فريقه المشلول والمتذيل للترتيب بالأصفار.

 

مواضيع ذات صلة