آمال أسود السلة تقلصت لبلوغ المونديال

تعرض المنتخب الوطني المغربي لكرة السلة أمس السبت بتونس، لهزيمة هي الثانية له، أمام المنتخب الكامروني بحصة 84 مقابل 74، برسم المحطة الثانية من التصفيات الأفريقية التي تحتضنها تونس والمؤهلة لنهائيات كأس العالم الصين 2019.
المنتخب المغربي ورغم غياب كل من زكريا المصباحي وعبد الحكيم زويتة، قدم مباراة لا بأس بها، وكان الأقرب للفوز على منتخب الكامرون، بعدما خرج متفوقا في الربع الثالت ،بحصة 24 مقابل 12، أي بفارق 12 نقطة، لكن خلال الربع الرابع والأخير، تراجع أداء المنتخب المغربي الذي ارتكب العديد من الأخطاء، استغلها منتخب الكامرون الذي فاز في الربع الرابع وبحصة غير مفهومة 30 مقابل 11، لتنتهي المباراة بفوز المنتخب الكامروني على أسود السلة بحصة 84 مقابل 74، في انتظار إجراء المباراة الأخيرة التي ستجمعه مساء يومه الأحد بمنتخب التشاد.
للإشارة فالمنتخب المغربي الذي كان قد انهزم في مباراته الأولى أمام منتخب تونس صاحب الأرض والجمهور بحصة 65 مقابل50، أصبحت حظوظه ضئيلة للذهاب بعيدا في للتصفيات الأفريقية المؤهلة للتأهل لمونديال الصين 2019.

 

مواضيع ذات صلة