مصلحة الضرائب الاسبانية تسحب اتهامها لخاميس رودريغيز

أشارت صحيفة "إل موندو" الاسبانية الثلاثاء الى أن مصلحة الضرائب الإسبانية سحبت اتهامها بالتهرب الضريبي للاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني ومنتخب كولومبيا لكرة القدم خاميس رودريغيز مشيرة الى أنها باتت تطالبه بأربعة ملايين اورو، بدلا من 11,65 مليون اورو التي كانت تطالبه بها من قبل.
ورفضت مصلحة الضرائب، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس، التعليق على هذه التقارير.
ووفقا لصحيفة "إل موندو" التي كانت كشفت عن المتابعة الضرائبية ضد خاميس في يوليوز الماضي، فإن السلطات الضريبية كانت تعتقد في البداية أن اللاعب الذي انضم الى صفوف ريال مدريد الاسباني قادما من موناكو الفرنسي في منتصف عام 2014، كان ينبغي عليه ان يقوم بالإقرار الضريبي في العام ذاته كمقيم في إسبانيا وليس بصفته غير مقيم.
لكن دفاع خاميس قدم وثائق جديدة دفعت سلطات الضرائب إلى التخلي عن متابعته بتهمة التهرب الضريبي، ودائما بحسب الصحيفة.
وتابعت ان السلطات الضريبية في المقابل، لا تزال تطالب اللاعب بـ 3,6 ملايين اورو بالإضافة الى 400 ألف اورو كفوائد بسبب "اختلاف في المعايير التقنية" في تصريحه الضريبي.
وواجه العديد من اللاعبين المحترفين في الدوري الإسباني مشاكل مع مصلحة الضرائب، أبرزهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي انتقل هذا الصيف من ريال مدريد الى جوفنتوس الايطالي والذي وافق، من أجل وقف الملاحقات القضائية بحقه، على دفع 18,8 مليون اورو مع حكم بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ استنادا الى القاعدة المطبقة في إسبانيا بخصوص عقوبات السجن التي لا تتجاوز العامين الصادرة بحق مدان للمرة الأولى في قضايا غير عنفية.
وخفضت مصالح الضرائب المبلغ مليوني اورو تتعلق بتنازله عن حقوق صورته في آسيا، كون الصفقة غير خاضعة للقانون الاسباني.
كما أن نجم برشلونة الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي لم يتجنب بدوره المحاكمة وغرم بمليوني اورو بسبب التهرب الضريبي في عام 2016 وحكم عليه بالسجن لمدة 21 شهرا تم تحويلها الى غرامة إضافية.

 

مواضيع ذات صلة