اعتماد تقنية الفيديو في دوري أبطال أوروبا وكأس أوروبا 2020

ستعتمد تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم ("في ايه آر") في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا وكأس أوروبا 2020 للمنتخبات، بحسب ما ذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الخميس على هامش اجتماع لجنته التنفيذية.

وكان الاتحاد الأوروبي تمهل في اعتماد التقنية، فيما سلكت طريقها وحققت نجاحا في كأس العالم 2018 في روسيا. وقال رئيس الاتحاد القاري السلوفيني ألكسندر تشيفيرين "نحن واثقون من أن اعتماد +في أيه آر+ في أب/أغسطس 2019 سيمنحنا وقتا كافيا لوضع نظام صلب".

كما ستعتمد التقنية، المستخدمة في بطولات إيطاليا والمانيا وفرنسا وإسبانيا، في نسخة 2020-2021 من الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" والكأس السوبر الأوروبية في الموسم المقبل ودوري الأمم الأوروبية في 2021.

وقاوم تشيفيرين في بادىء الأمر فكرة اعتماد التقنية المثيرة للجدل، على رغم استخدامها في نهائيات روسيا وغالبية البطولات الوطنية الأوروبية، والنجاح الكبير الذي يعتبر مؤيدوها أنها تحققه، برغم انتقادها من بعض اللاعبين والمدربين.

ويمكن استخدام التقنية في أربع حالات مؤثرة: بعد هدف مسجل، عند احتساب ركلة جزاء، عند رفع بطاقة حمراء مباشرة أو في حال وقوع خطأ بالنسبة الى هوية لاعب تم انذاره أو طرده.

مواضيع ذات صلة