لوبيتيغي يريد تكسير لعنة الديربي المدريدي

اعترف جولين لوبيتيغي، مدرب ريال مدريد، أن الفوزغدا السبت في الديربي المدريدي أمام الأتلتيكو، سيكون بالنسبة للميرينغي أولوية قصوى، بعد الخسارة في الدورة الماضية بالليغا، أمام إشبيلية بثلاثية دون رد خلفت ردود فعل قوية.
وأكد لوبيتيغي، خلال المؤتمر الذي يسبق الديربي، أن الفريق الملكي تخطى خسارته أمام إشبيلية، وأصبح تركيزه منصبًا على الفوز في موقعة الغد.
وقال لوبيتيغي "الديربي لن يكون مثل بقية المباريات، يجب أن نركز على كافة الجوانب، كما أنها ستكون مباراة ذات طابع عاطفي".
وأضاف "كل شيء يسير بسرعة كبيرة، سنخوض غدًا تحديًا صعبًا، لا يجب أن نتوقف، مهما كانت النتيجة، سواء بالفوز أو الهزيمة".
وتابع "لا أرى بأن الفريق لديه الحافز الأكبر في عصبة الأبطال، نحن مؤهلون ومتحفزون لحصد لقب الليغا، لا يزال المشوار طويلًا، وكل مباراة لها أهميتها".
وواصل "نلعب مباراة كل 3 أمام، ولكن لا نزال بخير، الشوط الثاني من مواجهة إشبيلية يثبت ذلك، مباراة الغد ستكون متوازنة وصعبة، سنتنافس على التفاصيل الصغيرة، سنختبر أنفسنا أمام خصم كبير".
وعن قلة الأهداف، أوضح "ريال مدريد يسعى دائمًا لإحراز الأهداف، أنا سعيد بأداء الفريق، هناك لحظات جيدة وأخرى سيئة، نشعر بالرضا، ولدينا الدوافع لتحقيق الفوز".
وشدد لوبيتيغي، على رغبته في الفوز بالديربي، على ملعب سانتياغو برنابيو، حيث فشل الفريق الملكي، في الانتصار على أتلتيكو مدريد، منذ 5 مواسم، على هذا الملعب.
وأوضح "نحن نواصل التطور والتماسك، مباراة الغد ستكون رائعة، نسعى لإسعاد جماهيرنا وخطف الفوز".
وتعليقًا على غياب الفوز أمام الفرق الكبيرة، أتم "لقد فزنا على روما، الذي وصل للمربع الذهبي في التشامبيونزليغ الموسم الماضي، نحن نعلم بأن في البطولة يمكن أن يحدث أي شيء، ومستعدون لمواجهة أي منافس".

مواضيع ذات صلة