ما قيل عن أمرابط مجرد إشاعات

تداولت الجماهير النصراوية عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي الصورة التي التقطت للدولي المغربي نور الدين أمرابط وهو يتوجه إلى مدربه دانييل كارينيو ليحييه بقبضة اليد، بعدما استبدله خلال مباراة النصر والجزيرة الإماراتي  الأخيرة برسم إياب سدس عشر نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال التي حسمها النصراويون لصالحهم بنتيجة 4 – 1.. وهي المباراة التي تألق خلالها الدولي أمرابط وسجل هدفين.

وتظهر هذه الصورة، كما علق على ذلك الكثير من جماهير النصر، أنه لا خلاف بين أمرابط ومدربه.. وأن ما تداوله البعض من كون الدولي المغربي غاضب عن مدربه مجرد إشاعات، خصوصا بعد التصريح الذي كان قد أدلى به من كونه التحق بالنصر من أجل اللعب وليس من أجل كرسي الاحتياط بعدما اعتمد عليه المدرب كلاعب بديل خلال المباريات الأولى.

مواضيع ذات صلة