مهمة صعبة جدا لكريم الأحمدي

يدخل نادي الاتحاد الذي يلعب له الدولي المغربي كريم الأحمدي منعطفا جديدا اليوم عندما يقابل نادي الفتح عن الدورة الخامسة من منافسات البطولة السعودية.. فهو إما سيحقق فوزه الأول ويكسب ثلاث إيذانا بانطلاقة جديدة تبعده عن مؤخرة الترتيب التي يتواجد فيها.. وإما يخسر من جديد ليكرس أزمة النتائج التي يعاني منها وبالتالي يواصل التدهور والانحطاط.

ويجد الأحمدي وبقية زملائه اليوم أنفسهم أمام واقع صعب يفرض عليهم العودة من الإحساء بفوز ثمين على حساب مضيفهم فريق الفتح.. خصوصا أن المباراة ستدور أمام أعين المدرب الجديد الكرواتي سلافين بليتش الذي لن يقود المباراة ولكن سيتابعها من المدرجات فقط كمتفرج حتى يتعرف بعض الشيء عن لاعبيه ويأخد نظرة عن مكامن القوة والضعف في الفريق.

وتجدر الإشارة إلى أن الأحمدي سيخوض مباراة الاتحاد أمام الفتح قبل السفر للمغرب للاتحاق بصفوف المنتخب الوطني في معسكره التدريبي استعدادا لمباراة الأسود أمام جزر القمر برسم الجولة الثالثة من إقصائيات كأس أمم إفريقيا 2019.

 

مواضيع ذات صلة