ما الذي دار في جلسة عمل عقدها فوزي لقجع مع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية؟

تحيينا وتثمينا للشراكات الإستراتيجية التي تربط الجمعية المغربية للصحافة الرياضة مع المؤسسات الوصية على القطاع الرياضي الوطني، عقد أعضاء عن المكتب التنفيذي للجمعية يوم الأربعاء 3 أكتوبر 2018، جلسة عمل مثمرة مع السيد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بحضور مستشاره الإعلامي الزميل محمد مقروف، كانت مناسبة لتقييم حصيلة التعاون القائم بين الجمعية والجامعة واستشراف آفاق جديدة لتطوير هذا التعاون.
وبعد أن أثنى رئيس وأعضاء الجمعية على انفتاح الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على كل المبادرات الهادفة أساسا إلى تيسير وصول الإعلاميين للمعلومة، وإلى التفاعل الإيجابي والسريع مع كل مطالب الجمعية التي ترمى إلى تدليل كل الصعاب أمام الزملاء الصحفيين لإنجاز عملهم في ظروف مهنية جيدة، جددوا شكرهم للسيد رئيس الجامعة على كل أنواع الدعم الذي تخص به الجامعة أنشطة الجمعية المغربية للصحافة الرياضية ذات البعد الإشعاعي والمهني والإنساني.
واقترح رئيس الجمعية السيد بدر الدين الإدريسي أن تتم مأسسة الشراكة القائمة بين الجامعة والجمعية المغربية للصحافة الرياضية، عن طريق إبرام مذكرة تفاهم، تعزز كل جوانب التعاون الممكنة بين الجامعة كوصي على كرة القدم الوطنية، الرياضة الأكثر استئثارا بالمواكبات الصحفية، وبين الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، لإدراك غايتين مشتركتين، هما الارتقاء بكرة القدم الوطنية وصيانة المكتسبات المهنية.
وجدد السيد فوزي لقجع في معرض كلمته، وفاءه بالتعهدات التي قطعها على نفسه منذ وصوله إلى رئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وفي مقدمتها بلورة استراتيجية جديدة على مستوى التواصل بخاصة مع وسائل الإعلام باعتماد سياسة الأبواب المفتوحة، وأكد أنه كان دائما ما يتبنى أي مقاربة من شأنها تيسير وصول المعلومة لعموم الصحافيين ومساعدتهم على مواكبة مختلف التظاهرات الرياضية الكبرى، واستدل على ذلك بالمجهود الكبير الذي بذلته الجامعة لرفع حصة المغرب من الاعتمادات الصحفية المخصصة لتغطية كأس العالم روسيا 2018، بالإضافة إلى توجيهه لمختلف مصالح الجامعة لاعتماد أفضل طريقة ممكنة لاعتماد الصحفيين لمواكبة المباريات الرياضية المحلية والدولية.
وأبدى السيد رئيس الجامعة استعداده الكامل، لمأسسة علاقات التعاون مع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في كافة المجالات، بهدف خلق تراكم نوعي يصب في مصلحة كرة القدم الوطنية وبهدف تعزيز مناخ الثقة الموجود بين الجامعة وكافة شركائها، وفي مقدمتهم الإعلام الوطني.
واقترح السيد رئيس الجامعة أن تركز اتفاقية الشراكة على كافة الجوانب المهنية التي تتعلق بالمواكبات الصحفية للمباريات الرياضية الوطنية والدولية وتدليل كافة الصعاب أمام عموم الصحفيين الرياضيين لإنجاز عملهم في ظروف مهنية، وللوصول لأفضل مساهمة في بناء المشروع الاحترافي، مرحبا بكل الاقتراحات التي ستقدمها الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في هذا الباب، مجددا استعداده لدعم كل الأنشطة والمبادرات التي تهدف من خلالها الجمعية لخدمة الحركة الوطنية، إيمانا منه بالدور الإستراتيجي الذي يضطلع به الإعلام.
وتفعيلا لانخراط الجمعية المغربية للصحافة الرياضية في النقاش الوطني حول المحاور الكبرى لإستراتيجية الرياضة الوطنية، تم الاتفاق على عقد ندوة وطنية بمشاركة خبراء دوليين في موضوع «الشركة الرياضة.. رافعة لنظام الاحتراف» وذلك يوم السبت 3 نونبر القادم.

مواضيع ذات صلة