ديشان يعلّق على أزمة بوغبا ومورينيو !

أعرب مدرب المنتخب الفرنسي لكرة القدم ديديي ديشان الخميس عن عدم قلقه من توتر العلاقة بين لاعبه بول بوغبا والبرتغالي جوزي مورينيو مدربه في مانشستر يونايتد الإنكليزي، مؤكداً أنّه لن يتدخل بين الطرفين.
 
وشهدت علاقة اللاعب المتوج مع المنتخب بلقب مونديال 2018 في روسيا، ومدربه، توتراً في الفترة الماضية شمل سحب صفة "القائد الثاني" في الفريق من لاعب خط الوسط، في تباين يأتي وسط سلسلة نتائج مخيبة لـ "الشياطين الحمر"، آخرها التعادل السلبي مع ضيفه فالنسيا الإسباني في الجولة الثانية لدوري أبطال أوروبا.
 
وفي مؤتمر صحافي لإعلان تشكيلته لمباراتين ضد إيسلندا وديا في 11 تشرين الأول/أكتوبر، وفي 16 منه ضد ألمانيا في دوري الأمم الأوروبية، قال ديشان "أنا غير قلق على الإطلاق".
 
وتابع: "أنا بالطبع لست جوزي مورينيو، وأنا لن أتدخل بعلاقتهما"، مضيفاً "كلّ شيء واضح مع بول، يعرف كل مرة لم هو هنا، وما أتوقعه أنا منه".
 
وانتقد مورينيو في الأسابيع الماضية الفارق بين أداء بوغبا مع المنتخب خلال المونديال، والذي شمل تسجيله أحد أهداف "الديوك" في المباراة النهائية ضد كرواتيا (4-2)، والأداء مع ناديه.
 
أما بوغبا، فانتقد الأسلوب الدفاعي لفريقه في مباراة ضد ولفرهامبتون في الدوري المحلي، كما رفض بعد مباراة فالنسيا التحدث للصحافيين، قائلاً إنّه ممنوع من الكلام.
 
واعتبر ديشان أنّ ما يواجهه يونايتد حالياً "لا يتعلق بهما (مورينيو وبوغبا) فقط"، مضيفاً "لا يمكنك أن تفصل الأداء الفردي عن أداء بعض الأندية التي تمر في فترة لا تكون فيها النتائج جيدة".
 
وتابع: "هذا الأمر يسري أيضاً على اللاعبين، يجب أخذ ذلك في الاعتبار، إلا أنّ الإعداد يكون مختلفاً عندما ينضمون إلينا مع المنتخب الفرنسي".
 

مواضيع ذات صلة