مصير مورينيو ليس مهدداً بعد تقارير عن إقالته

أكدت مصادر في نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي لكرة القدم السبت أن مصير المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ليس مهددا، وذلك في أعقاب تقارير صحافية عن توجه لإقالته في نهاية الأسبوع الحالي.

وأشارت صحيفة "ديلي ميرور"، قبل ساعات من استضافة "الشياطين الحمر" لنيوكاسل يونايتد مساء السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الممتاز، الى أن إدارة النادي قررت إقالة المدرب بصرف النظر عن نتيجة المباراة.

ويحقق يونايتد أسوأ بداية له في الدوري الإنكليزي منذ 29 عاما، اذ خسر ثلاث مباريات في المراحل السبعة الأولى، آخرها في المرحلة الماضية أمام مضيفه وست هام 1-3. كما أقصي بركلات الترجيح أمام دربي كاونتي (درجة أولى) في الدور الثالث من كأس رابطة الأندية المحلية.

وترافق هذا الأداء، بما يشمل التعادل السلبي مع ضيفه فالنسيا الإسباني في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع، مع تقارير عن توتر في علاقة مورينيو وعدد من اللاعبين، أبرزهم لاعب خط الوسط الفرنسي بول بوغبا.

وإزاء البلبلة التي أثارتها التقارير، نقلت وكالة "برس أسوسيشين" الإنكليزية عن مسؤولين في النادي أن مورينيو "لا يواجه خطر الإقالة الفورية".

وأشارت الوكالة الى أن إدارة النادي تعتزم منح مورينيو الذي يقود الفريق في موسمه الثالث، فرصة تغيير مجرى الأمور خلال استراحة المباريات الدولية التي تبدأ بعد المرحلة الثامنة.

وكانت "ميرور" قد أفادت في تقريرها الى أن مورينيو "فقد ثقة مجلس إدارة مانشستر يونايتد وسيقال في نهاية الأسبوع الحالي".

ونقلت عن مصادر رفيعة المستوى في النادي أن الأمور وصلت "إلى نقطة اللاعودة وان الإقالة جاهزة بغض النظر عن نتيجة المباراة ضد نيوكاسل السبت"، مضيفة أن المدرب السابق لتشلسي وإنتر ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني خلق "نفورا" مع اللاعبين، الجماهير وجهاز النادي بسبب "مقاربته الخلافية في الأشهر الماضية".

في المقابل، نقلت شبكة "بي بي سي" أن مورينيو "لا يزال يحتفظ بدعم إدارة النادي لقلب واقع الأمور الراهنة".

بدورها، استبعدت شبكة "سكاي سبورتس" الإقالة هذا الاسبوع مشيرة إلى "أن قرارا مماثلا لم يتخذه القيمون على النادي في أولد ترافورد".

نيفيل "غاضب"

وعبر ظهير النادي السابق والمحلل الحالي غاري نيفيل عن غضبه من تقرير الإقالة "أنا غاضب. كنت غاضبا قبل ثلاث أو أربع سنوات عندما أقيل ديفيد مويز وأعلن الخبر عبر الإعلام قبلها بأيام. أفكر في (الهولندي) لويس فان غال يقال عشية نهائي كاس انكلترا ويكتشف ذلك من أناس آخرين".

وتابع قائد يونايتد السابق "أفكر في كيفية تشغيل النادي. إذا كان رحيل مورينيو صحيحا السبت... سيتحول الجمهور تماما ضد الإدارة. هذا غير مقبول... أعتقد أن جوزيه مورينيو سيحصل على أكبر دعم في حياته، وسأكون هناك لامنحه اياه".

وأردف منتقدا ادارة النادي "يجب أن نبدأ بالنظر إلى الناس الذين يعينون المدرب. انهم الاشخاص الذين يجلبون اللاعبين ويعقدون الصفقات ويفرطون بالانفاق على اللاعبين، الناس الذين يسمحون للذيل بأن يهز الكلب".

وكان مورينيو أقر الجمعة بأن الأداء الذي يقدمه فريقه ليس جيدا بما يكفي، بعد تلقيه ثلاث هزائم في المراحل السبعة الأولى من الدوري المحلي، كما خرج بركلات الترجيح أمام دربي كاونتي (درجة ثانية) من الدور الثالث لكأس رابطة الأندية، وتعادل سلبا هذا الأسبوع مع ضيفه فالنسيا الإسباني في دوري أبطال أوروبا.

وفي مؤتمر صحافي مقتضب، قال مورينيو ردا على سؤال عما اذا كان يوافق على أن هذه النتائج ليست جيدة بما يكفي لناد من هذا الحجم، أجاب "أنا موافق".

وردا على سؤال عن أسباب هذا الأداء، قال "أسباب مختلفة"، ورد بـ"كلا" على استفسار إضافي عما اذا من الممكن تحديد هذه الأسباب.

وأوضح مورينيو أن لقاء السبت "مهم جدا. نحن في بداية تشرين الأول/أكتوبر وبدأ الناس ينظرون الى ترتيب البطولات في أوروبا، لكني أدرك أن هذا الترتيب لا يعكس بالضرورة ما سيحصل بعد أشهر في نهاية الموسم".

وقال المدرب السابق لتشلسي الإنكليزي وريال مدريد الإسباني "خسرنا مرة واحدة فقط على أرضنا طوال الموسم، خسارة واحدة فقط في المباريات السبع الأخيرة، لكن دون أي فوز على ملعبنا في المباريات الثلاث الأخيرة (...) لا نملك شعورا بالهزيمة، لكن أيضا لا شعور بسعادة الفوز، ومن المهم بالنسبة إلينا أن نحاول الفوز في مباراة السبت".

مواضيع ذات صلة