راموس: من الجنون إقالة لوبتيغي

حذر سيرخيو راموس قائد ريال مدريد مسؤولي ناديه من إقالة المدرب يولن لوبتيغي بعدما تلقى الفريق الهزيمة الثالثة في اخر أربع مباريات عندما خسر 1-صفر أمام مستضيفه ألافيس أمس السبت وقال إنه سيكون من "الجنون" تغيير المدرب.

وفشل ريال، الذي خسر أمام ألافيس بهدف مانو غارسيا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، في التسجيل في المباريات الأربع.

وهذه هي أطول سلسلة بلا فوز للفريق منذ أبريل نيسان 1985 والتي كانت قبل ولادة كل أعضاء التشكيلة الحالية.

وأبلغ راموس الصحفيين "آخرون يمكنهم إتخاذ قرارات مثل هذه لكن ليس من الجيد تغيير المدرب. سيكون نوعا من الجنون.

"يجب أن نتقدم للأمام لأن الموسم طويل جدا والطريق طويل أمامنا. كل من يقول إن ريال مدريد انتهى ظهر في النهاية أنه كان مخطئا".

وأشار راموس إلى أن اللاعبين يجب أن يتحملوا مسؤولية الهزيمة وأن الوقت ليس مناسبا للبحث عن كبش فداء.

وقال المدافع الدولي "نحن أول من يجب عليهم التطور ونحاول فعل ذلك. ليس من العدل إلقاء اللوم على أي شخص. نحن ندرك الواقع".

ورغم الأداء السيء يتقاسم ريال صدارة المسابقة مع برشلونة وألافيس لكن الفريق الكطالوني يمكن أن ينفرد بالقمة بفارق ثلاث نقاط لو انتصر على مستضيفه بلنسية اليوم الأحد.

وأقيل لوبتيغي من تدريب إسبانيا عشية انطلاق كأس العالم بسبب إعلانه تولي تدريب ريال لكنه قال إنه لا يفكر في خسارة وظيفته الثانية هذا العام.

وأضاف لوبتيغي "المدربون لا يفكرون في ذلك ورغم أننا نمر بفترة سلبية فالأمر الإيجابي هو أننا يمكن أن نتأخر بثلاث نقاط على الأكثر عن المتصدر".

وأشار المدرب إلى أن النتائج السيئة التي يمر بها ريال هي نتيجة الحظ السيء بسبب لائحة اللاعبين المصابين والتي زادت بخروج غاريث بيل وكريم بنزيمة خلال المباراة التي دخلها بدون مارسيلو وإيسكو وداني كاربخال.

وقال "يجب أن نستعيد اللاعبين المهمين ومن المهم أن نحافظ على هدوئنا. حصلنا على بعض الفرص (ضد ألافيس) لكن إصابة بيل وبنزيمة عاقبتنا".

وتابع "الفريق كان يعمل كوحش لثلاثة أشهر ومن المنطقي أن تشعر جماهيرنا بالحزن لكننا ما زلنا في أكتوبر والفارق سيكون (على الأكثر) ثلاث نقاط عن المتصدر وسنتعافى بأسرع ما يمكن". 

مواضيع ذات صلة