تغييرات سيميوني تصنع الفارق في فوز اتليتيكو على بيتيس

تصدر اتليتيكو مدريد دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم مؤقتا لأول مرة هذا الموسم بعد فوزه 1-صفر على ريال بيتيس في مباراة متكافئة اليوم الأحد، وجاء الهدف في الشوط الثاني عن طريق المهاجم الأرجنتيني انخيل كوريا ليجني المدرب دييغو سيميوني ثمار تغييراته.

ولم يستحوذ اتليتيكو على الكرة كثيرا أمام بيتيس لكنه نجح في إبطال خطورة الضيوف بأداء دفاعي ممتاز وأتيحت له فرص أكثر، بينها واحدة للمهاجم الكرواتي نيكولا كالينيتش الذي سدد في إطار المرمى، رغم أنه استمر في مواجهة صعوبات في اختراق دفاع منافسه حتى أجرى سيميوني تغييراته.

وخرج كالينيتش، الذي لعب بدلا من دييغو كوسطا المصاب، ليشارك طوماس بارتي بدلا منه بينما لعب كوريا على حساب طوما ليمار أغلى لاعب في تاريخ النادي، وكان اللاعب الأرجنتيني هو من استحوذ على الكرة وتبادلها مع بارتي قبل أن يسددها في الزاوية البعيدة في الدقيقة 74.

ويتصدر اتليتيكو الترتيب برصيد 15 نقطة بعد ثماني مباريات رغم أن برشلونة حامل اللقب يستطيع الانفراد بالقمة إذا فاز في بلنسية في وقت لاحق اليوم الأحد، بينما يمكن أيضا لأشبيلية تجاوز فريق سيميوني إذا هزم سيلطا فيغو.

مواضيع ذات صلة