إيفرطون يسعى لتفادي أخطاء منافسيه في بناء الملعب الجديد

قال المدير المالي في إيفرطون اليوم الأربعاء إن النادي سيسعى لتفادي أخطاء منافسيه عند بناء ملعب جديد على أمل تقليص الفجوة مع بقية الأندية الكبرى في البطولة الانجليزية الممتازة لكرة القدم. وتوصل النادي المنتمي لمنطقة مرسيسايد العام الماضي إلى اتفاق لبناء ملعب جديد في موقع براملي مور دوك.

وخاض إيفرطون مباريات على ملعب غوديسون بارك التاريخي منذ 1892 لكنه يسع 40 ألف متفرج فقط ولهذا يجد النادي صعوبة في مضاهاة إيرادات منافسيه.

وواجهت بعض فرق البطولة الانجليزية الممتازة صعوبة في الانتقال إلى ملاعب جديدة. وواجه وست هام يونايتد مشاكل مع الجمهور عندما انتقل إلى ملعب لندن في 2016.

وكان من المقرر أن ينتقل طوطنهام هوتسبير إلى ملعب وايت هارت لين الجديد في سبتمبر ايلول لكن أسبابا تتعلق بالسلامة أجلت هذه الخطوة إلى موعد لم يتحدد.

وقال الروسي ساشا ريازنتسيف، الذي انضم في مارس آذار 2016 بعد قليل من استثمار الملياردير البريطاني من أصل إيراني فرهاد مشيري في النادي، إن إيفرطون سيستفيد من تجارب منافسيه.

وأضاف على هامش قمة قادة الأعمال في ملعب ستامفورد بريدج في تشيلسي اليوم الأربعاء "كانت هناك خطط انتقال لعدد من الأندية لملاعب جديدة بعضها شابتها أخطاء. أتمنى أن نستفيد من أخطاء الآخرين.

"... يمكننا التعلم من أخطاء الآخرين. إنه مشروع طويل الأمد وسيستغرق الأمر عدة سنوات قبل أن ننتقل للملعب الجديد".

وأوضح أن قرار مغادرة غوديسون بارك، الذي يبعد كيلومترا واحدا عن ملعب الغريم ليفربول، لم يكن سهلا لكنه سيكون مفيدا.

وقال "نحن نعتبرها فرصة لتقليل الفجوة مع أصحاب المراكز الستة الأولى في البطولة الانجليزية الممتازة.كما أن الملعب الجديد نفسه سيمنح قوة دفع كبيرة.

"سيمنح الفريق روحا جديدة وسيوفر فرص عمل في المنطقة".

مواضيع ذات صلة