عودة خطط انفانتينو لإقامة مسابقات عالمية جديدة لجدول أعمال الفيفا

عادت خطط جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لإقامة مسابقتين عالميتين جديدتين إلى جدول أعمال مجلس الفيفا إذ يخطط أعضاؤه لمناقشة المقترحات يوم الجمعة.

ويجتمع مجلس الفيفا في كيغالي برواندا ومن المقرر مناقشة خطط إنفانتينو لإقامة "كأس عالم مصغرة" وزيادة حجم كأس العالم للأندية ضمن موضوعات أخرى وفقا لجدول أعمال الاجتماع.

ولم يرد الفيفا بعد على طلب للتعقيب وليس من الواضح ما إذا كان المجلس سيجري تصويتا على هذه الخطط.

وكتب إنفانتينو إلى أعضاء مجلس الفيفا في ماي من أجل شرح خططه التي قال إنها مدعومة من مجموعة "صلبة وجادة" من المستثمرين الراغبين في إنفاق 25 مليار دولار على مدار 12 عاما تبدأ في 2021.

ولم يحدد الخطاب هوية المستثمرين لكن العديد من التقارير الاعلامية ذكرت أن مجموعة سوفت بنك اليابانية تتصدر الكونسورتيوم.

لكن الخطط واجهت معارضة شديدة من الأندية وبطولات  اوروبا وقال الكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن هذه الخطط "معيبة ويغلب عليها الطابع التجاري" واتهم الفيفا ببيع روح اللعبة.

ولم تكن هذه المقترحات ضمن جدول أعمال المؤتمر السنوي للفيفا الذي عقد في موسكو في يونيو.

وستؤدي خطط إنفانتينو لتغييرات ضخمة في جدول المباريات الدولية.

وتحدد المقترحات ما قد تصبح في الواقع كأس عالم مصغرة تضم ثمانية منتخبات تقام كل عامين بالإضافة إلى كأس العالم التقليدية.

والمسابقة، المعروفة باسم "أفضل ثمانية"، ستكون ذروة مسابقة عصبة عالمية للأمم.

وفي خطاب ماي، اقترح إنفانتينو إقامة المسابقة الجديدة في أكتوبر أو نونبر  في الأعوام الفردية اعتبارا من 2021. وسيتم الغاء كأس القارات التي تقام حاليا كل أربع سنوات في العام الذي يسبق كأس العالم.

وسيزيد عدد فرق كأس العالم للأندية، التي تقام سنويا في الوقت الحالي بمشاركة سبعة فرق، إلى 24 فريقا وتقام مرة واحدة كل أربع سنوات وفقا لمقترحات إنفانتينو.

مواضيع ذات صلة