بنعطية في صدارة الكاشيو ولكن..

بصعوبة بالغة حول رونالدو هزيمة اليوفي بأمبولي إلى نصر كبير عندما قاده إلى الفوز بهدفين سجلهما خلال تفاصيل الشوط الثاني الأول من ضربة جزاء والثاني من صاروخ قوي ليواصل بذلك فريق اليوفي مسلسل الصمود في الصدارة إلى حدود الدورة العاشرة . جديد المباراة حمل مداورة جديدة في قلب الدفاع عندما اختار المدرب كيليني المدافع روغاني ليكون إلى جوار بونوتشي ووضع كل من بنعطية وكيليني وبارزاغلي  في الإحتياط ، وهو اختيار يداوم عليه المدرب أساسا علما أن روغاني لم يلعب كثيرا خلال بداية الموسم فيما بنعطية لعب ثلاث مباريات فقط .

 

مواضيع ذات صلة