غوارديولا يدافع عن مانشستر سيتي

دافع الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي حامل لقب البطولة الإنجليزية لكرة القدم عن ناديه وقال إنه "يتمتع باحترافية ومهنية شديدة" ردا على مزاعم بانتهاك قواعد اللعب المالي النظيف. وقال النادي المملوك لجهات إماراتية الأسبوع الماضي إنه لن يصدر أي تعليق بشأن "معلومات انتزعت من سياقها ربما تم الحصول عليها بالسرقة أو بالقرصنة من مجموعة سيتي لكرة القدم أو بعض العاملين أو الأشخاص المرتبطين بالنادي". وتحدث النادي أيضا عما سماه محاولات لتشويه صورته.

وردا على سؤال بشأن "تسريبات كرة القدم" التي نشرت على نطاق واسع في وسائل الإعلام قال غوارديولا للصحفيين امس الثلاثاء قبل مواجهة شاخطار دونيتسك في عصبة أبطال أوروبا إنه يضع كامل ثقته في إدارة النادي.

وأوضح المدرب الإسباني الذي انضم إلى سيتي في 2016 "ما يمكنني قوله شخصيا هو بالطبع أنا أثق كثيرا بالنادي. بالطبع نرغب في اتباع القواعد الخاصة بالاتحاد القاري أو الدولي لكرة القدم وكذلك لوائح البطولة الانجليزية.

"تلتزم إدارة النادي بما يتوجب علينا الالتزام به. صدقوني أنا صريح تماما. لا أعرف ماذا حدث لأنني مدرب أركز فقط على ما يحدث في أرض الملعب وفي مستودع الملابس.

وأضاف "فيما يتعلق بهذا الأمر وكيفية تعاملهم (إدارة النادي) مع هذا النوع من المواقففأنا بعيد عن هذا الموقف تماما لكنني جزء من النادي وأؤيد النادي بشكل مطلق. نريد أن نلتزم بما يجب علينا الالتزام به فيما يتعلق بالقواعد".

وحصلت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية على وثائق تضمنت عقودا ومراسلات عبر البريد إلكتروني اطلعت عليها رويترز" في إطار شراكة مع كونسورتيوم التعاون الاستقصائي الأوروبي وهي شبكة من وسائل اعلام دولية.

وتتضمن التسريبات، التي تغطي كثيرا من الأحداث خلال السنوات العشر الماضية، تفاصيل لم يكشف عنها من قبل بشأن تحقيقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن المعاملات المالية لناديي مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان المملوك لجهات قطرية.

وبموجب قواعد "اللعب المالي النظيف" في الاتحاد القاري للعبة، يجب أن تتمتع الأندية بالشفافية في الإيرادات وفي التوازن بشكل عام في النفقات.

وتتعلق المزاعم بحق مانشستر سيتي، الذي يتمتع بعدد من الرعاة البارزين في أبوظبي، بمحاولة الالتفاف على هذه الأمور.

وردا على سؤال عما إذا كانت هذه الادعاءات تقلل من قيمة ما حققه الفريق من إنجازات قال غوارديولا إن الناس كانوا يقولون على مدار عقد من الزمان إن النادي "يفوز لأنه يملك المال" ولكن كان هناك أيضا الكثير من العمل الشاق.

وأضاف "بالطبع مانشستر سيتي يشبه العديد من الأندية في جميع أنحاء العالم في أنه يملك ثروة من الأموال لكنه أيضا ناد مذهل. فهنا يعمل أشخاص مذهلون ويظهرون قدرا كبيرا من المهنية والاحترافية في جميع الإدارات.

"إنه ناد محترف بشكل مذهل وتحاول إدارته القيام بالأشياء الجيدة بالطريقة الصحيحة. هذا كل ما أستطيع قوله". 

مواضيع ذات صلة