10مليار ضاعت عن الوداد في شهرين

من فريق كان قبل شهرين ينافس على 10مليار لفريق خارج السباق و بلا لقب.
ملياران ونصف العصبة و7ملايير كأس الشيخ زايد ومنحة لقب كأس العرش..كلها ضاعت على فريق الوداد و في ظرف وجيز وليتبقى له رهان واحد وهو استعادة لقب البطولة من طنجة.
الوداد ليس بخير وهو ما قلناه في متابعات سابقة ومعها قلنا أن أخطاء التدبير التقني هي المسؤولة عن هذه المحصلة .
قد لا يكون جيرار هو رجل المرحلة لكن الناصيري  هو من يتحمل مسؤولية الاختيار لأنه لايشرك أحد معه في الأمر،وانتظر لفترة بعد رحيل البنزرتي وهو يمحص ويدقق في السير الذاتية للمدربين .

مواضيع ذات صلة