ميسي يسعى لنقل عادته المفضلة إلى ملعب أتلتيكو الجديد

تمكن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم فريق برشلونة، من تسجيل 23 هدفا خلال 24 لقاء خاضها أمام أتلتيكو مدريد -ثاني ضحاياه المفضلين بعد إشبيلية- في الدوري الإسباني (الليجا).

ولم ينجح النجم الأرجنتيني في التسجيل على ملعب (واندا متروبوليتانو) في العام الماضي، وهو أحد الملاعب القليلة في المسابقة التي لم يتمكن من التسجيل عليها.

ومع ذلك، يعد ميسي أكثر لاعب سجل أهدافا في الأتلتي على ملعبهم القديم (فيسينتي كالديرون) برصيد (12 هدفا) وكان صاحب هدف الفوز في آخر زيارة للبلوجرانا لهذا الملعب (1-2)، قبل أن ينتقل الروخيبلانكوس لملعبهم الجديد (واندا متروبوليتانو).

ويعد أتلتيكو مدريد هو الضحية المفضلة الثانية للبرغوث في الليجا بعد فريق إشبيلية، الذي سجل في مرماه (25) هدفا، كما أن نجم الفريق الكتالوني لم يغب قط عن مواجهات الفريقين سوى في 4 لقاءات.

وفي جميع المسابقات، خاض ليونيل ميسي 36 مباراة أمام الأتلتي وسجل خلالها 28 هدفا، وفي هذا الجزء أيضا كان إشبيلية هو ضحيته الأولى، حيث شارك أمامهم في 35 مباراة وأحرز 32 هدفا.

ويعود تاريخ آخر هزيمة للنجم الأرجنتيني أمام الروخيبلانكوس إلى عام 2010 إضافة إلى أن الفريق الكتالوني لم ينجح في الفوز عليهم في آخر موسمين، وفي الموسم الماضي أنقذ لويس سواريز، مهاجم البارسا، فريقه من الهزيمة بهدف التعادل الذي سجله في شباك الأتلتي في الدقيقة (82).

وعلى جانب آخر، يمتلك "البرغوث" رقما سلبيا في بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث لم يتمكن من هز شباك الأتلتي خلال المواجهات الأربع التي جمعتهما في هذه البطولة.

ويدخل ميسي هذا اللقاء وهو هداف الليجا برصيد 9 أهداف، متساويا مع زميله سواريز، ولكن في الموسم بشكل عام تمكن قائد الفريق الكتالوني من إحراز 14 هدفا (9 في الليجا و5 بدوري الأبطال) خلال 13 مباراة خاضها في جميع المسابقات.

مواضيع ذات صلة