المصري صلاح يقرر البقاء مع ناديه ليفربول

أغلق المهاجم المصري محمد صلاح, ملف رحيله عن ملعب آنفيلد, وحسم مصيره بمواصلة مشواره مع ناديه ليفربول الإنجليزي, خلال حواره مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". وأجرت الهيئة حوارا مع النجم المصري بمناسبة ترشيحه لنيل جائزتها لأفضل أفريقي لعام 2018, مع زميله ساديو ماني إلى جانب المغربي مهدي بن عطية والسنغالي كاليدو كوليبالي والغاني توماس بارتي. وأكد صلاح استمراره في آنفيلد, عندما علق على فوزه بالعديد من الألقاب الفردية بعد أول مواسمه مع ليفربول, فقال "أريد الفوز بلقب مع هذا النادي لأنني أحب ليفربول, أريد التتويج بشيء هنا". ولدى سؤاله عن شعوره كونه أسرع لاعب في تاريخ النادي يصل للهدف الخمسين خلال 65 مباراة فقط, قال نجم منتخب "الفراعنة" إنه "إنجاز عظيم لكنني أريد مواصلة ذلك وتسجيل المزيد من الأهداف, وأتطلع لإحراز مئة هدف مع ليفربول". وتألق صلاح في آنفيلد, خلال الموسم الماضي بتسجيله 44 هدفا في كل البطولات, وتوج الجناح المصري بالعديد من الجوائز, حيث فاز بجائزتي أفضل لاعب في "البريميرليغ" وهداف البطولة وأفضل لاعب في إفريقيا.

مواضيع ذات صلة