تشافي سيعتزل اللعب في نهاية الموسم من أجل مشروعه الجديد

كشف النجم السابق لبرشلونة والمنتخب الإسباني تشافي هرنانديز أنه يخوض موسمه الأخير مع السد القطري الذي يدافع عن ألوانه منذ 2015، وذلك من أجل الانتقال الى التدريب.

ونقلت اذاعة "كادينا سير" الإسبانية عن بطل مونديال 2010 قوله في وقت متأخر من مساء الخميس "إنه عامي الأخير. سأبلغ التاسعة والثلاثين من عمري في يناير، وأعتقد أن الوقت حان لكي أقول وداعا".

ويأتي موقف تشافي الذي خاض 133 مباراة دولية بقميص إسبانيا، رغم القرار الذي اتخذه في ماي الماضي بتمديد عقده مع السد لمدة عامين.

وترك تشافي الذي يعتبر رمزا للكرة السلسة إن كان مع برشلونة الذي توج معه بـ25 لقبا (بينها 4 في عصبة أبطال أوروبا)، أو المنتخب الإسباني الذي توج معه بكأس أوروبا 2008 و2012 ومونديال 2010، النادي الكاطالوني وهو ما زال في قمة عطائه من أجل الانتقال الى قطر حيث بدأ العمل لكي يصبح مدربا.

ورغم أنه لم يخف يوما رغبته بالعودة الى فريق بداياته برشلونة للاشراف عليه والسير بذلك على خطى "معلميه" الهولندي يوهان كرويف وجوسيب غوارديولا، استبعد تشافي أن يحصل هذا الأمر في الأمد القصير، مضيفا "الفكرة أن أبدأ (التدريب) هنا في قطر، وأن أكتسب الخبرة، أن أختبر نفسي. إنها مرحلة جديدة وأبدأ من نقطة الصفر".

وأشار الى أن "الجميع يتخيلني كمدرب لبرشلونة في المستقبل لكني لا أعرض نفسي (كخيار)... تدريب برشلونة يشكل تحديا هائلا، يجب أن تكون جاهزا، وصراحة لا أرى نفسي كذلك حاليا".

مواضيع ذات صلة