ساري "قلق" بشأن الإصابات التي يتعرض لها هازار

أعرب الإيطالي ماوريتسيو ساري مدرب نادي تشلسي الإنكليزي لكرة القدم الأربعاء عن "قلقه" بشأن الإصابات التي يتعرض لها صانع ألعاب فريقه الدولي البلجيكي إدين هازار، أبرز الغائبين عن تشكيلته في المباراة ضد باوك تسالونيكي اليوناني الخميس في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من في كرة القدم اوروبا ليغ.

وقال ساري في مؤتمر صحافي عشية المباراة "أنا قلق لأنه كان مصابا في ظهره قبل 25 يوما. اليوم، هو مصاب في الكاحل".

وتابع "لقد خسر الكثير من ساعات التدريب (...) من الطبيعي ألا يكون في قمة مستواه البدني، في الوقت الحالي"، معربا عن أمله في استعادة نجمه البالغ 27 عاما في الدربي اللندني ضد فولهام الأحد ضمن البطولة الإنكليزية الممتازة.

وتألق هازار بشكل لافت هذا الصيف من خلال قيادة منتخب بلاده إلى المركز الثالث في المونديال الروسي وذلك للمرة الأولى في تاريخه.

وتعتبر مباراة الغد هامشية بالنسبة لتشلسي كونه ضمن تأهله إلى الدور الثاني بعدما حقق العلامة الكاملة في المباريات الأربع التي خاضها حتى الآن في المسابقة.

وأبدى ساري قلقه أيضا بشأن لاعب وسط آخر يعتبر أحد عناصره الأساسية في التشكيلة، وهو الدولي الفرنسي نغولو كونطي ولكن ليس بسبب الإصابة وإنما مركزه على أرضية الملعب.

وأشار ساري بإصبع الاتهام لكانتي، المتوج مع منتخب بلاده بكأس العالم في روسيا، بالمسؤولية جزئيا في الخسارة التي مني بها الفريق أمام جاره اللندني توتنهام (1-3) في الدوري السبت والتي كانت الأولى له بعد 18 مباراة دون خسارة منذ تسلمه الإدارة الفنية لـ "البلوز" خلفا لمواطنه أنطونيو كونتي.

وقال ساري "أريد اللعب بلاعب وسط لاعب يملك مؤهلات تقنية عالية. بالنسبة لي لاعب الوسط هو (الإيطالي) جورجينيو أو (الإسباني) سيسك فابريغاس"، مضيفا "لا أريد كانتي في هذا المركز. أراد كونطي في المباراة الأخيرة إيجاد حل بعد أول 15 دقيقة، ولكن بطريقة خاطئة".

وتابع "لقد خسر المركز، وهاجم كثيرا باتجاه منطقة جزاء الخصم. وأعتقد أن هذه الميزة ليس من أفضل مميزات كانتي".

وتوج كونطي (27 عاما) بلقبين في الدوري الممتاز مع ليستر سيتي وتشلسي حيث لعب في مركز لاعب وسط ارتكاز، لكن ساري يشركه في جهة اليمين تاركا مهمة لاعب الارتكاز للدولي الإيطالي البرازيلي الأصل جورجينيو.

وقال ساري أنه يتعين على كونطي الذي وقع عقدا جديدا مدته خمس سنوات الأسبوع الماضي، أن يتحمل مسؤولياته في المركز الذي يشغله، مضيفا "يجب أن يبقى كانتي قريبا من جورجينيو خاصة عندما تكون الكرة في الجهة الأخرى".

وتابع "يتوقف الأمر على العملية الهجومية. إذا كانت الكرة على اليسار، فلدينا (الإسباني ماركوس) ألونسو، (إدين) هازار، (الكرواتي ماتيو) كوفاتسيتش، (روس) باركلي، لذا في هذه الحالة عليه أن يبقى قريبا جدا من جورجينيو".

مواضيع ذات صلة