بطولة إسبانيا: إشبيلية للتمسك بالصدارة وبرشلونة يتحفز لاستعادتها

تشهد المرحلة الرابعة عشرة من بطولة إسبانيا مباراة قمة بين ألافيس الرابع وضيفه إشبيلية المتصدر مساء الأحد في ملعب الأول "ستاديو مينديزوروتزا"، فيما يتطلع برشلونة الوصيف وحامل اللقب الى الإفادة من تعثر محتمل لإشبيلية لاستعادة الصدارة عندما يستضيف فياريال السادس عشر.

بينما يتطلع ريال مدريد السادس الى النهوض من كبوته بعد تعثره الأسبوع الماضي أمام إيبار بثلاثية نظيفة، عندما يستضيف مساء السبت فالنسيا الحادي عشر على ملعب "سانتياغو برنابيو".

ويأمل إشبيلية مواصلة عروضه القوية التي توجها الأحد الماضي بانتزاع صدارة الدوري من برشلونة بفوزه على ضيفه بلد الوليد بهدف لمهاجمه الدولي البرتغالي أندريه سيلفا المعار من نادي ميلان الإيطالي بضربة رأسية في الدقيقة 30 من مسافة قريبة، مع إدراكه ان مهمته لن تكون سهلة بضيافة ألافيس الذي فاز في مباراته الأخيرة في ملعبه على هويسكا 2-1، قبل ان يخسر في المرحلة الأخيرة أمام مضيفه ليغانيس.

وأفاد إشبيلية من عاملي الأرض والجمهور وتعادل برشلونة مع مضيفه أتلتيكو مدريد 1-1 السبت الماضي، لينتزع المركز الأول برصيد 26 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن النادي الكاتالوني. وهذه أضعف غلة لمتصدر لليغا بعد 13 مرحلة، منذ فعل ذلك ديبورتيفو لا كورونيا في موسم 2001-2002.

كما يأمل المتصدر الاحتفاظ بسجله نظيفا من الخسارة في مباراته الخامسة تواليا والسابعة في كل المسابقات، علما انه حقق ثلاثة انتصارات في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري.

وقال مدربه بابلو ماشين "لم يكن أحد يتوقع ان نحتل الصدارة. الا اننا سنقاتل. ونحن استحقينا النقاط التي حصلنا عليها حتى الآن، ولهذا نحن في الطليعة".

-برشلونة للعودة-
في ملعبه "كامب نو" يتطلع برشلونة الى تخطي فياريال، بعدما سبق للفريق الكاتالوني الذي حجز مسبقا مكانه في الدور الثاني الإقصائي لدوري ابطال أوروبا، ان خاض مواجهة صعبة السبت الماضي في المرحلة الثانية عشرة أمام مضيفه أتلتيكو مدريد الثالث في معقل الأخير "واندا متروبوليتانو" في العاصمة مدريد، في مباراة كادت نتيجتها ان تؤدي الى تصدر المضيف.

وأنقد البديل الفرنسي عثمان ديمبيلي فريقه من السقوط للمرة الأولى أمام أتلتيكو مدريد منذ 2010 بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة اثر تمريرة حاسمة من الأرجنتيني ليونيل ميسي، مسجلا هدفه السابع هذا الموسم مع الفريق الكاتالوني في كل المسابقات.

وعلق المدرب أرنستو فالفيردي على أداء نجمه الفرنسي البالغ 21 عاما والذي ضمه النادي من بوروسيا دورتموند الألماني في مقابل 147 مليون يورو (بينها احتساب المكافآت) في 2017 بعد رحيل البرازيلي نيمار الى باريس سان جرمان الفرنسي بالقول "لديه تدخلات حاسمة في المباريات، ويقوم بتسجيل أهداف مهمة".

وبات ديمبيلي يشكل ورقة رابحة في الفريق الى جانب ميسي والأوروغوياني لويس سواريز.

وثمن سيرجيو بوسكيتش أداء ديمبيلي وهدفه ضد أتلتيكو قائلا "ان ذلك سيساعده على التقدم أكثر".

-ريال لاستعادة التوازن-

بدروه يتطلع ريال مدريد الى تخطي هزيمته الأولى في عهد مدربه الجديد الأرجنتيني سانتياغو سولاري خارج أرضه أمام إيبار السبت الماضي بثلاثية نظيفة، عندما يستضيف فالنسيا.

وكان ريال مدريد ضمن الثلاثاء التأهل الى الدور الثاني الإقصائي لمسابقة دوري ابطال أوروبا التي يحمل لقبها في المواسم الثلاثة الأخيرة، قبل تجديده الفوز على مضيفه روما الإيطالي 2-صفر على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، بخسارة سسكا موسكو الروسي أمام ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي 1-2.

وخاض سولاري لقاء الثلاثاء دون ايسكو الذي استبعد حتى عن مقاعد البدلاء في خطوة تؤكد بأن الأخير خارج حسابات المدرب الأرجنتيني ما قد يدفعه للرحيل أوائل العام المقبل، فيما عوض ماركوس يورنتي البرازيلي الغائب كاسيميرو في وسط الملعب.

ويتطلع سولاري الى مواصلة نتائجه الإيجابية مع الفريق منذ تعييته مدربا موقتا خلفا لجولن لوبيتيغي، قبل تلقي خسارته الأولى أمام إيبار. ويأمل ضيط خط دفاع الفريق الذي اهتز كثيرا السبت الماضي.

وفي بقية المباريات يستقبل رايو فاليكانو الجمعة إيبار. فيما يلعب سبتا فيغو مع هويسكا، وبلد الوليد مع ليغانيس، وخيتافي مع إسبانيول، وريال بيتيس مع ريال سوسييداد، وجيرونا مع أتلتيكو مدريد الثالث والذي تأهل الى الدور الثاني الإقصائي من دوري ابطال أوروبا، وليفانتي مع أتلتيك بلباو.

مواضيع ذات صلة