كأس اسيا 2015: بلماضي غير راض على الاطلاق وعلي يشيد بلاعبيه

لم يكن المدرب الجزائري لمنتخب قطر جمال بالماضي راضيا على الاطلاق عن الاداء الذي قدمه لاعبوه اليوم الاحد في المباراة التي خسروها امام الامارات 1-4 في مستهل مشوار الطرفين في نهائيات كأس اسيا استراليا 2015.

واكد بلماضي انه لا يمكن ان يأخذ "اي ايجابيات" من هذه الهزيمة التي تحققت رغم ان فريقه كان البادىء بالتسجيل عبر النجم العائد من الاصابة خلفان ابراهيم.

وتابع "كانوا افضل منا, كانوا افضل منا من ناحية النوعية والابداع. اذا حللنا الاهداف فنرى ان هناك الكثير من الاخطاء الشخصية التي حصلت وتسببت بهدف التعادل ثم في الشوط الثاني تحقق الفارق بالضربات الحرة. بعدها, كان من الصعب جدا علينا العودة الى المباراة ضد منافس جيد مثل الامارات".

وواصل "حاولت مساعدتنا على العودة من خلال بعض التعديلات لكننا لم نقم بما فيه الكفاية والوقت لم يعد كافيا لكي نحقق التعادل. لاعبونا كانوا مركزين ومتحضرين لهذه المباراة, لا يمكننا القول ان الهزيمة ناجمة عن سوء التحضير او التركيز وبالتالي علينا ان نبحث عن اسباب هذه الهزيمة".

وسيكون على رجال بلماضي ان ينفضوا عنهم غبار الخسارة امام الامارات عندما يتواجهون الخميس المقبل في سيدني مع ايران التي تلغبت بدورها على البحرين 2-صفر اليوم ايضا.

"قلت يوم السبت بان مجموعتنا قوية وصعبة جدا وجميع الفرق جيدة", هذا ما اضافه بلماضي الذي تابع قائلا: "علينا الان ان نواجه ايران التي كانت مشاركة في كأس العالم الاخيرة. انهم فريق قوي اخر. نحن اصلا تحت الضغط بعد خسارتنا اليوم وبالتالي علينا تقديم مباراة هائلة يوم الخميس".

واردف قائلا: "بالنسبة لاغلبية اللاعبين, هذه مشاركتهم الاولى في هذه البطولة. لدينا الكثير من اللاعبين الذين يخوضون بطولتهم الدولية الاولى, وبالتالي من الطبيعي ان يكون الامر صعبا. لن نستسلم حتى وان كانت بدايتنا صعبة. بدايتنا كانت سيئة دون ادنى شك لكن ردة فعلنا ستكون جيدة".

وفي الجهة المقابلة, اشاد مدرب الامارات مهدي علي باداء لاعبيه الذين قادوا بلادهم الى تسجيل اربعة اهداف للمرة الاولى في تاريخ مشاركاتها في البطولة القارية.

وقال علي الذي وضع لنفسه قبل لقاء اليوم هدف ايصال الامارات الى نصف النهائي: "انا سعيد جدا بهذا الفوز, خصوصا اننا عملنا بجهد كبير من اجل هذه المباراة التي كانت هامة جدا بالنسبة لنا. كنت متفائلا قبل المباراة بعدما شاهدت اللاعبين يبذلون جهدا كبيرا في التمارين والمعسكر التدريبي".

وتابع علي الذي تدرج معظم اعضاء المنتخب الحالي على يده بالذات بعدما قاد منتخب الشباب للفوز بكأس اسيا للشباب عام 2008 والتأهل الى ربع نهائي مونديال 2009 تحت 21 سنة ثم قاد الاولمبي للفوز بلقب البطولة الخليجية الاولى للمنتخبات تحت 23 سنة عام 2010 في الدوحة وفضية اسياد غوانزو عام 2010 والتاهل الى اولمبياد لندن 2012: "كنت متأكدا بانهم سيقدمون كل ما لديهم ولهذا السبب شعرت بالثقة. نحن نحتفل الان بهذه المباراة لكننا سننساها غدا من اجل التركيز على المباراة المقبلة ضد البحرين التي تملك منتخبا جيدا وانا متأكد من انه سيقدم اداء جيدا".

وقدم نجم الوسط عمر عبد الرحمن اداء مميزا في هذه المباراة خصوصا في الشوط الثاني وهو مرر كرة الهدف الرابع الذي سجله علي مبخوت.

وتحدث المدرب عن صانع العاب العين البالغ من العمر 23 عاما, قائلا: "اعتقد ان عمر هو احد اللاعبين الجيدين في الفريق. غاب عن الملاعب لحوالي شهر ونصف ولم يخض اي مباراة ودية بسبب اصابته في نصف نهائي كأس الخليج في نونبر".

وواصل "لم اتوقع بانه سيخوض الدقائق التسعين في مباراة اليوم لكنه عمل بجهد كبير في الاسابيع الثلاثة الاخيرة وهذه نتيجة جهوده. يملك مستقبلا جيدا, انا سعيد بادائه اليوم".

وكالات

مواضيع ذات صلة