كأس اسيا 2015: عيد "يمكننا إيقاف مهاجمي الإمارات" وجعفر يشكو التنقلات

أكد مرجان عيد مدرب منتخب البحرين قدرة فريقه على إيقاف خطورة مهاجمي الإمارات وذلك عشية المواجهة بينهما في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس اسيا 2015 في العاصمة الاسترالية كانبيرا.

وقال عيد في المؤتمر الصحفي اليوم الأربعاء: "منتخب الإمارات يلعب من خلال مجموعة متناسقة من اللاعبين, ولكن مصدر خطورتهم يتمثل في الهجوم. نحن أيضا لدينا أسلوبنا في إيقاف هذه الطريقة أمام أي فريق, حيث أن لدينا لاعبين جيدين ونمتلك نقاط قوة في خط الوسط والهجوم والدفاع".

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة الخميس أيضا, قطر مع إيران على استاد أستراليا في سيدني.

وتتصدر الإمارات ترتيب المجموعة برصيد 3 نقاط من مباراة واحدة, بفارق الأهداف أمام إيران, في حين لا زال رصيد البحرين وقطر خاليا من النقاط.

وأوضح المدرب الذي استلم تدريب البحرين مكان العراقي عدنان حمد بعد الخروج من الدور الأول في كأس الخليج: "أعرف منتخب الإمارات ولديهم العديد من اللاعبين الجيدين لكن يجب أن أثق بلاعبي فريقي لأننا نريد الحصول على النقاط الثلاث التي تعتبر ضرورية للفريق".

وكانت الجولة الأولى شهدت يوم الأحد الماضي فوز الإمارات على قطر 4-1 في كانبيرا, وإيران على البحرين 2-صفر في ملبورن.

وكشف عيد: "تغيير المدرب يحتاج دائما لجهد ويكون له تأثيرات سلبية على الفريق لأن اللاعبين يضطرون للتأقلم مع أساليب لعب مختلفة. لهذا نحن بحاجة للاستقرار في المرحلة المقبلة وامل خلال الفترة المقبلة أن نقوم ببناء فريق جديد يضم لاعبين شباب لا يمتلكون خبرة كبيرة".

وتقام الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة يوم الاثنين المقبل, حيث تلتقي إيران مع الإمارات على ملعب بريزبين, وقطر مع البحرين على ملعب أستراليا في سيدني.

وشهد منتخب البحرين منذ عام 2013 تغيير المدرب أربع مرات, حيث بدأ مع الأرجنتيني غابرييل كالديرون ثم تلاه الانكليزي انتوني هودسون, قبل أن يحل مكانه عدنان حمد في شهر غشت الماضي.

وختم عيد: "نحن لا نخشى اللعب أمام أي فريق وجاهزون لمواجهة أي فريق, وكما قلت قبل المباراة الأولى, فإننا سنطبق أشياء مختلفة ونأمل أن نحقق النقاط الثلاث وأن نحصل على نتيجة جيدة".

وعبر الحارس السيد محمد جعفر عن بالغ سعادته لاستعادة زملائه اللاعبين ثقتهم بعد الخسارة التي تعرضوا لها أمام المنتخب الإيراني, مضيفا "الأخطاء التي وقعت في لقائنا بالمنتخب الإيراني هي درس الأمس, ولقاء الإمارات هو امتحان اليوم, نحن بحاجة اليوم لمزيد من التركيز على أخطائنا التي وقعنا بها, وتصحيحها بشكل يضمن لنا تنظيما أفضل على مستوى خطوط اللعب الثلاثة, لدينا أدوار دفاعية مهمة ويجب أن تكون دقيقة, وذلك لخطورة المنتخب الاماراتي في المقدمة".

وأضاف: "المنتخب الاماراتي يتمتع بخط مقدمة متميز بوجود علي مبخوت وأحمد خليل, هما لاعبان يجيدان التهدف في ظل المساندة من عمر عبد الرحمن, لكننا اليوم سنكون أكثر جهوزية خصوصا بعد المستوى المتميز الذي قدمناه أمام المنتخب الإيراني".

وحول تنقل الفريق إلى عدة مناطق, علق جعفر حول قائلا بانه يحترم وزملاؤه نظام وبرنامج البطولة الذي وضع بالرغم من الإجحاف الذي يتعرض له الأحمر بخوضه كل لقاء في مدينة مغايرة على عكس المنتخبين القطري والإماراتي اللذين استقرا في كانبرا وسيدني, موضحا أن التنقلات ترهق اللاعب بشكل كبير وتأثر على مزاجه العام ومستواه الفني لما تحويه من عدم استقرار".


وكالات

مواضيع ذات صلة