كأس اسيا 2015: بلماضي "نحن فريق شاب يتعلم لكن للاسف لم نحصل على ما نريد"

اكد المدرب الجزائري لمنتخب قطر جمال بلماضي بعد الخسارة امام ايران (صفر-1) والخروج من الدور الاول لنهائيات كأس اسيا ,2015 ان فريقه شاب يتعلم لكنه لم يحصل على ما يريده من لقاء اليوم الاربعاء.

وودع المنتخب القطري النهائيات قبل مباراته الاخيرة مع جاره البحريني الذي انتهى مشواره ايضا, وذلك بعد تلقي كل منهما هزيمته الثانية على يد ايران والامارات (1-2).

"حاولنا الضغط, حاولنا كل شيء", هذا ما قاله بلماضي بعد المباراة, مضيفا "انا فخور بلاعبي فريقي الشبان الذين كانوا يواجهون منتخبا خبيرا مثل ايران. لقد خرجنا. امل ان نكون قد تعلمنا لكن للاسف لم نحصل على ما اردناه وهو النقاط الثلاث".

وتحدث بلماضي عن مشكلة منتخب قطر في ايجاد رأس حربة من الطراز الرفيع, مضيفا حول عدم تمكن فريقه من الوصول الى الشباك الايرانية: "اذا لم تسجل فمن الصعب ان تفوز. نملك مهاجما شابا وهو مونتاري الذي خاض معنا 3 او 4 مباريات فقط. انا سعيد بما قدمه واشعر بالثقة بخصوص المستقبل".

وواصل "نواجه مشكلة في ايجاد مهاجمين", مشيرا الى ان معدل اعمار فريقه لا يتجاوز ال`25 عاما و"نحن لسنا معتادين على اللعب في ملعب واجواء مماثلين" في اشارة منه الى الحشد الجماهيري الكبير الذي جاء لمؤازرة ايران والذي تجاوز ال`22 الف متفرج.

وعما سيقوله للجمهور القطري الذي كان منتشيا من الفوز بكأس الخليج الثانية والعشرين في نونبر لكنه سيشعر بالخيبة بالخروج المبكر من الكأس القارية, قال بلماضي: "على الجمهور ان يأتي اولا الى الملاعب من اجل مؤازرتنا. اردنا التأهل الى الدور ربع النهائي لكن ذلك لم يتحقق".

وواصل "انا اؤمن بهذا الفريق. هناك العديد من الامور التي يجب ان نعمل عليها في الكرة القطرية".

وعما يتوقعه للتشكيلة الشابة الحالية واذا ستكون متواجدة عندما تستضيف قطر مونديال ,2022 اجاب بلماضي: "لا اعلم حقا, اعتقد ان هناك الكثير من اللاعبين الحاليين الذين بامكانهم المشاركة في مونديال 2022. كما تعلمون ليست هناك قاعدة لاعبين كبيرة في قطر. لقد فزنا مؤخرا مع منتخب الشباب بكأس اسيا واذا قمنا بالدمج بين المنتخبين (الاول الحالي والشباب) بامكاننا تحقيق النتائج".

اما بالنسبة لابقائه خلفان ابراهيم على مقاعد الاحتياط حتى نصف الساعة الاخير من اللقاء, اجاب بلماضي: "انا لا اناقش خياراتي التكتيكية. خضنا كأس الخليج دون خلفان ابراهيم (كان مصابا) واحد لم يسأل عنه حينها. جميع اللاعبين لعبوا جيدا. لو لم نتلقى هدفا سريعا في بداية الشوط الثاني لاختلفت الامور. انا افضل الحديث عن اللاعبين الذين شاركوا".

وكالات

مواضيع ذات صلة