العراق يستعد مبكرا لمواجهة إيران بالمران على ضربات الترجيح

سيبدأ العراق بقيادة مدربه راضي شنيشيل التدريب على تنفيذ ضربات الترجيح اليوم الأربعاء استعدادا لمواجهة إيران في دور الربع بكأس آسيا لكرة القدم وسط أحلام بالفوز باللقب مجددا.

وفاز العراق 2-صفر على المنتخب الفلسطيني أمس الثلاثاء ليتأهل بطل آسيا 2007 لدور الثمانية ويصبح على موعد مع إيران الفائزة باللقب ثلاث مرات يوم الجمعة المقبل في مباراة صعبة أمام منافس لم يحقق عليه أي فوز منذ 2003.

وقال شنيشيل للصحفيين أمس الثلاثاء "بالطبع ستكون المباراة صعبة لأن هناك تاريخا بين المنتخبين وتملك إيران منتخبا قويا."

وأضاف "خضت أثناء مشواري كلاعب العديد من المباريات أمام إيران خاصة في مرحلة خروج الفريق الخاسر مباشرة من المسابقة ولذلك أنا متأكد أن مباراتنا يوم الجمعة ستكون جيدة."

وكان شنيشيل يلعب كقلب دفاع في العراق عندما حقق الفريق انتصاره الوحيد في كأس آسيا على إيران بالتفوق 2-1 في دور المجموعات بالبطولة القارية في 1996.

وساعد هذا الانتصار منتخب العراق على التأهل لدور الربع قبل أن يخسر 1-صفر أمام الإمارات صاحبة الأرض بعد وقت إضافي.

ويعتقد شنيشيل مدرب نادي قطر - الذي يتولى تدريب منتخب العراق بشكل مؤقت في كأس آسيا - أنه إذا تمكن من اجتياز إيران فلن يفرط في فرصة الظهور في نهائي المسابقة.

وقال شنيشيل "أتمنى تكرار ما حدث في 2007 لمنتخب العراق الوطني وإذا خرجنا بنتيجة إيجابية أمام إيران ووصلنا إلى الدور قبل النهائي فأنا متأكد أن العراق سيبلغ النهائي."

وتصدرت إيران المجموعة الثالثة بعد الفوز بثلاث مباريات أمام البحرين وقطر والإمارات ودون أن يستقبل مرماها أي هدف.

كما حافظت إيران على نظافة شباكها في مباراة ودية انتهت بالفوز 1-صفر على كوريا الجنوبية في نونببر الماضي وكذلك في مباراة ودية انتهت بالنتيجة ذاتها أمام العراق استعدادا لكأس آسيا.

وكان بوسع العراق إدراك التعادل أمام إيران في الرابع من يناير الجاري لكن القائد يونس محمود أهدر ضربة جزاء.

وسجل يونس (31 عاما) هدف التقدم أمام منتخب فلسطين أمس الثلاثاء قبل أن يهدر أيضا ضربة جزاء لكن شنيشيل قال إن فريقه سيتدرب على ضربات الترجيح لأنها قد تحسم أي مواجهة مقبلة إذا استمر التعادل.

وأضاف "سنتدرب على ضربات الترجيح بشكل يومي بداية من الآن. اخترت يونس (أمس) لتسديد ركلة الجزاء لأنه يحتاج إلى عدد قليل من الأهداف ليتصدر قائمة هدافي العراق لكن مع خوض مباريات مهمة في الفترة المقبلة سيأخذ قرار اختيار منفذ الضربات أهمية كبيرة."

وكالات

مواضيع ذات صلة