كاس اسيا 2015: شنيشل يشيد بيونس محمود وكيروش فخور بلاعبيه

امتدح مدرب منتخب العراق لكرة القدم راضي شنيشل الاداء المميز لقائد فريقه يونس محمود بعد اقصاء ايران بضربات الترجيح اليوم الجمعة في ربع نهائي كأس اسيا 2015 لكرة القدم في كانبيرا.

ووضع العراق حدا لعقدته القارية امام ايران واقصاها من ربع النهائي 7-6 بضربات الترجيح بعد تعادلهما 3-3 في الوقتين الاصلي والاضافي في مواجهة تاريخية خاض "تيم ميلي" 75 دقيقة منها بعشرة لاعبين اليوم الجمعة في كانبيرا عاصمة استراليا.

وقال شنيشل في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: "يونس لعب أربعة أشواط كاملة اليوم وقدم مستوى رائعا.لدينا تشكيلة شابة وكنا بحاجة للاعب قائد. إنه من طراز اللاعبين الذين لا يفضل الفريق المقابل اللعب ضده, فيما يحب زملاؤه اللعب إلى جانبه".

وبعد اربعة انتصارات ايرانية وواحد عراقي في كأس اسيا, حقق العراق الاهم لان ضربات الترجيح منحته التأهل الى نصف النهائي لمواجهة كوريا الجنوبية الاثنين المقبل في سيدني.

وأضاف شنيشل: "كان هناك بعض التشكيك في وسط الإعلام حول أحقية يونس باللعب مع الفريق, ولكنني لا أستمع اليهم, أنا كمدرب أشاهد ماذا يقدم اللاعب خلال التدريبات وعلى أرض الملعب. أتمنى كل التوفيق ليونس, فهو نجم مهم للعراق".

واعتبر شنيشل أن طرد الإيراني بولادي كان نقطة تحول في المباراة بعدما كان العراق يتأخر صفر-,1 وقال: "أعتقد أن البطاقة الحمراء تسببت في فقدان لاعبي إيران لتركيزهم, حيث أنهم كانوا يتقدمون وكان يتوجب أن يكونوا أكثر استرخاء".

وأوضح: "أنا أحترم منتخب إيران ولكنهم عانوا من ضغط كبير كلاعبين خلال المباراة".

وافتتح اليافع سردار ازمون (20 عاما) التسجيل لايران منتصف الشوط الاول الذي شهد طرد زميله المدافع مهرداد بولادي في نهايته, ثم عادل احمد ياسين للعراق في الشوط الثاني. ومطلع الشوط الاضافي الاول سجل الهداف يونس محمود هدف التقدم قبل ان يعادل مرتضى بور علي كنجي (103). وبعد ضربة جزاء عراقية ترجمها اليافع الاخر ضرغام اسماعيل (116), خطف رضا غوتشان نجاد الهدف الثالث لايران قبل دقيقة على نهاية الوقت الاضافي.

وبخصوص المباراة المقبلة أمام كوريا الجنوبية قال: "الان نريد أن نرتاح, فقد لعبنا أربعة أشواط في هذه المباراة, والشيء المهم بالنسبة لنا هو أن نتعافى قبل مباراة الدور قبل النهائي".

وتابع: "أعتقد أن المنتخبات مثل كوريا الجنوبية وأستراليا جاءت إلى هنا من أجل الفوز بلقب كأس اسيا, ولكن المنتخبات الأربعة التي ستلعب في قبل النهائي تمتلك ذات الفرصة بالتأهل إلى النهائي, حيث أن مرحلة ربع النهائي مختلفة تماما".

وختم: "هناك تاريخ كبير بيننا وبين كوريا الجنوبية, وقد حقق العراق العديد من النتائج الإيجابية أمامهم, وهناك لاعبان كوريان يحترفان معي في الدوري القطري, وأنا أدرك أن المباراة لن تكون سهلة لكننا نأمل بالقيام بعمل جيد يوم الاثنين".

وكان المنتخب العراقي تأهل إلى الدور ربع النهائي بعد حصوله على المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات, حيث فاز على الأردن 1-صفر وخسر أمام اليابان صفر-1 ثم فاز على فلسطين 2-صفر.

وهذه ثاني مرة في اخر 3 نسخ يتأهل العراق, بطل ,2007 الى نصف النهائي, علما بانه بلغ ربع النهائي للمرة السادسة على التوالي بفوزه في الدور الاول على الاردن بهدف ياسر قاسم ثم خسر امام اليابان صفر-1 وفاز على فلسطين 2-صفر بهدفي المخضرم يونس محمود واحمد ياسين.

من جهته اشار البرتغالي كارلوس كيروش مدرب ايران الى ان: "اللاعبين الإيرانيين قاموا بكل شيء ممكن من أجل قلب المباراة لصالحهم, وأنا فخور جدا بالطريقة التي خاضوا بها المباراة والطريقة التي قاتلوا بها".

واضاف: "سنذهب إلى إيران الان ونحن نتألم لأن اللاعبين عملوا بقوة كبيرة وكانوا ملتزمين, وقد استحقوا شيئا أكثر, وبالتالي فإنهم يستحقون احترام الجمهور".

وأوضح مدرب ريال مدريد الاسباني السابق: "أنا أعرب عن كل الحب والدعم للاعبين بعد الطريقة التي قاتلوا فيها طوال 120 دقيقة ثم في ركلات الترجيح, وأشعر بفخر كبير جدا كمدرب لهذا الفريق ولهؤلاء اللاعبين".

كما أشاد مدرب إيران بلاعبي العراق: "أهنئ منتخب العراق على التأهل للدور قبل النهائي, لاعبو العراق يستحقون كل الاحترام والتقدير من الجماهير الإيرانية".

وختم: "أتمنى لمنتخب العراق كل الحظ في المباراة المقبلة أمام كوريا الجنوبية, فقد قدموا مباراة جيدة اليوم, وأتمنى لهم النجاح في المباراة المقبلة".

وكانت ايران تصدرت المجموعة الثالثة بانتصارات على البحرين 2-صفر بهدفي احسان حجي صافي ومسعود شجاعي وقطر 1-صفر بهدف سردار ازمون والامارات بهدف في الوقت بدل الضائع لرضا غوتشان نجاد.

وكالات

مواضيع ذات صلة