كأس اسيا 2015: شنيشل "في الادوار الاقصائية لا مجال للتعويض ودفعنا ثمن خطأين"

اعتبر مدرب العراق راضي شنيشل ان فريقه خسر مباراته مع نظيره الكوري الجنوبي اليوم الاثنين في نصف نهائي كأس اسيا 2015 بسبب خطأين.

وفشل المنتخب العراقي في تكرار انجاز 2007 والوصول الى المباراة النهائية للمرة الثانية في تاريخه بعد خسارته اليوم في سيدني امام كوريا الجنوبية صفر-2 في مباراة بدا خلالها منتخب "اسود الرافدين" غير قادر على مجاراة نظيره الكوري الجنوبي.

"توقعنا بانها ستكون مباراة صعبة لان الفريق الكوري يتمتع بمستوى مرتفع جدا ويضم في صفوفه لاعبين محترفين خارج البلاد", هذا ما قاله شنيشل بعد اللقاء عن المنتخب الكوري الجنوبي الذي يضم في صفوفه لاعبين يدافعون ان الوان اندية اوروبية كبرى مثل كيم جين سو (هوفنهايم الالماني) وبارك جو هو (ماينتس الالماني) الذي سجل الهدف الثاني وسون هيونغ مين (باير ليفركوزن الالماني) وكو جا تشيول (ماينتس الالماني) ولي تشونغ يونغ (بولتون الانكليزي) اللذين لم يلعبا اليوم, اضافة الى كي سونغ يوينغ الذي افتتح التسجيل.

وتابع شنيشل الذي يخوض الجمعة مباراته الاخيرة مع المنتخب قبل العودة الى فريقه قطر القطري: "في الادوار الاقصائية لا مجال للتعويض, ارتكبنا خطأين ودفعنا ثمنهما. اريد ان اشكر اللاعبين على المجهود الذي قدموه. قدمنا مستوى جيدا ولو تمكنا من تسجيل هدف لتغير وضع المباراة, لكن هذه هي كرة القدم واتمنى التوفيق للفريق الكوري".

واشار شنيشل الى ان هدف المنتخب في هذه الفترة لم يكن المنافسة على البطولة القارية وحسب, بل "التحضير ايضا لتصفيات كأس العالم. اعتقد ان الفريق يملك لاعبين جيدين بامكانهم اللعب لفترة طويلة (مستقبلا). انا سعيد بهذا الجانب. بامكاننا البناء للمستقبل".

وتحدث شنيشل عن تأثر المنتخب بغياب ياسر قاسم عن وسط الملعب بسبب الايقاف لان اللاعبين اعتادوا اللعب الى جانبه وبانه كان يتوقع اداء افضل من اسامة رشيد الذي حل بدلا منه, "لكن وتيرة المباراة ومستواها كانا مرتفعين والفريق الكوري سريع. حاولنا بصراحة ان نخرج من الشوط الاول بوضع معين, اي التعادل لكي نخوض الشوط الثاني باستراتيجية اخرى".

وواصل "وبحسب رأي, لا دخل لاسامة بالهدفين. الهدف الاول جاء من كرة ثابتة (اثر ضربة حرة) والثاني جاء من خطأ احد مدافعينا الذي فقد الكرة. كل اللاعبين الذي شاركوا في المباراة قدموا اداء جيدا لكن بمستويات مختلفة. انا اشكرهم على جهودهم".

واكد شينشل بان فريقه لم يتأثر بموضوع لاعب الوسط علاء عبد الزهرة الذي انشغلت به وسائل الاعلام في الساعات الاخيرة بسبب ادعاءات الايرانيين واتهامه بالمشاركة في البطولة رغم ايقافه من قبل فريقه السابق تراكتور سازي الايراني لتناوله المنشطات, لكن الاتحاد القاري اقفل الباب على هذا الموضوع بعدما رفض الاستئناف الايراني.

واكد شنيشل بان هذه الشكوى "ولدت اصلا ميتة", لكنه تحدث عن بعض الظلم بسبب حصول المنتخب الكوري على يوم اضافي من الراحة مقارنة مع فريقه, معتبرا بان اللجنة المنظمة اخطأت في برنامج المباريات ولم تتعامل بعدل مع جميع المنتخبات "لان استراليا مثلا ستحظى بخمسة ايام راحة" قبل مباراتها غدا مع الامارات.

واكد شنيشل بانه سيعود بعد مغادرة استراليا ومباراة المركز الثالث يوم الجمعة الى قطر من اجل مواصلة عمله مع ناديه الذي يرتبط معه بعقد مع بند جزائي و"لا يمكنني التحدث عن المستقبل, سنرى ما سيحصل" بخصوص امكانية عودته للاشراف مجددا على المنتخب الذي استلم الاشراف عليه خلفا لحكيم شاكر وعلى سبيل الاعارة من نادي قطر.

وكالات

مواضيع ذات صلة