كأس اسيا 2015: مهدي علي "افتقدنا الى الطاقة الكافية"

لم يكن مدرب الامارات مهدي علي راضيا على الاخطاء التي ارتكبها فريقه في بداية المباراة امام استراليا المضيفة في نصف نهائي كأس اسيا, وتسببت بخسارته اللقاء بعد ربع ساعة فقط على بدايته.

وحسمت استراليا المواجهة 2-صفر بهدفين سجلهما ترنت ساينسبوري وجيسون ديفيدسون في الدقيقتين 3 و,14 وعجزت الامارات بعدها عن التعويض والعودة الى اجواء المباراة.

"هذا درس كبير بالنسبة لنا. نحن بحاجة ان نتعلم التركيز طوال 90 دقيقة", هذا ما قاله المدرب الاماراتي الذي كان يمني النفس بقيادة بلاده الى النهائي للمرة الثانية بعد 1996 حين خسرت امام السعودية.

وتابع "ليس من السهل ان تمنح الفريق المنافس هدفين في اول 15 دقيقة من مباراة في الدور نصف النهائي بسبب الاخطاء خصوصا انك تلعب أمام الفريق المضيف وأمام جمهور كبير. كان من الصعب العودة للمباراة بعد ذلك".

وتابع علي الذي خطف ولاعبوه الشبان الاضواء في هذه البطولو بعدما جردوا اليابان من اللقب: "هذا الامر اثر علينا كثيرا... حاولنا ما بوسعنا العودة للمباراة لكن الامر لم يكن سهلا. استراليا فازت في المباراة لانها كانت الطرف الافضل".

وتحدث علي عن الارهاق الذي عانى منه لاعبوه "لاننا لعبنا لعبنا امام ثلاثة خصوم اقوياء وهم ايران (صفر-1 في الجولة الاخيرة من الدور الاول) واليابان (بضربات الترجيح في ربع النهائي بعد التعادل 1-1) واستراليا. جميع هذه المباريات كانت صعبة. لقد عانى العديد من اللاعبين من الارهاق في مباراة اليوم واعتقد انه لم يكن لدينا الطاقة كافية لكي نعود الى اجواء المباراة".

ورأى المدرب الاماراتي ان لاعبيه الشبان كسبوا خبرة كبيرة جراء اللعب امام منافسين اقوياء, مضيفا "لكن يجب علينا التركيز في اللحظات الحاسمة, خاصة في اول 15 دقيقة من المباراة وفي نهاية الشوط الاول وبداية الشوط الثاني, لكننا فقدنا التركيز في اول 15 دقيقة وتلقينا هدفين".

وتابع "جئنا الى هنا مع هدف الوصول الى الدور نصف النهائي وقد نجحنا في تحقيقه لكن ذلك لم يكن حلمنا الاكبر. حلمنا الاكبر كان الفوز باللقب".

وسيكتفي فريق علي بخوض مباراة المركز الثالث الجمعة في نيوكاسل ضد العراق على امل الخروج بجائزة الترضية كمكافأة لا ترتقي الى طموحات "الابيض" خصوصا بعد ان جرد اليابان من لقبها.

ومن المؤكد ان مستقبل "الابيض" الذي قدم اداء جيدا في الشوط الثاني دون ان يتمكن من الوصول الى الشباك, يبدو واعدا في ظل وجود مجموعة من اللاعبين الشبان وعلى رأسهم عمر عبد الرحمن الذي فرض نفسه من افضل لاعبي البطولة, وعلي مبخوت الذي ما زال يتربع على صدارة ترتيب الهدافين برصيد 4 اهداف مشاركة مع الادرني حمزة الدردور, وهو سيستغل مباراة المركز الثالث الجمعة لكي ينفرد بجائزة افضل هداف.

وكالات

مواضيع ذات صلة