بن ثعلوب: الإمارات ستقدم نسخة غير قابلة للإستنساخ


تقدم محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس لجنة ملف الإمارات لاستضافة كاس آسيا 2019، بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة والشعب الإماراتي بمناسبة فوز الملف الإماراتي بتنظيم البطولة. وأكد أن متابعة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، كانت وراء تفوق ملف الإمارات، حيث تابع سموه كافة التفاصيل المتعلقة بمتطلبات الاستضافة واطلع بشكل دقيق على ملاحظات اللجان الآسيوية التي زارت الدولة وأوعز بتنفيذها. وأشار إلى أن متابعة ودعم سمو الشيخ هزاع بن زايد لملف الاستضافة، تجسيد لدعم القيادة الرشيدة للرياضة الإماراتية ولتشجيعها على استضافة الأحداث الرياضية الدولية والقارية والإقليمية، لافتاً إلى أن هذا الدعم هو السبب الرئيس في تحقيق النجاح. وقدم رئيس لجنة ملف الإمارات الشكر والتقدير إلى المجالس الرياضية واتحاد الكرة والأندية ووسائل الإعلام وكل من شارك في تهيئة أسباب هذا النجاح، مشيداً بالتعاون الكبير بين مؤسساتنا الرياضية من أجل تحقيق هدف الاستضافة.
كما قدم الشكر لأسرة كرة القدم الآسيوية وعلى رأسها الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي على ثقتهم بملف الإمارات، مؤكدا أن الإمارات ستقدم نسخة غير قابلة للاستنساخ عام 2019 من جميع الجوانب مستفيدة من تجاربها السابقة وتطور منظومة الاحتراف لديها. وقال بن ثعلوب: "ثقة القارة بملفنا، سيجعلنا نعمل منذ هذه اللحظة من أجل الاستعداد لتنظيم نسخة أسطورية تبقى خالدة في ذاكرة التاريخ، كما سبق وان فعلنا في 1996 وهذا ليس بجديد على عناصرنا الإماراتية التي اكتسبت المزيد من الخبرات من خلال تنظيم بطولات إقليمية وقارية ودولية آخرها كانت بطولة كاس العالم للناشئين 2013".
وأشار محمد بن ثعلوب، إلى أن جميع البطولات التي نظمتها الإمارات حظيت بإشادة أسرتي كرة القدم الدولية والقارية وبإعجاب النقاد والمتابعين، ووفرت أقصى درجات الراحة والطمأنينة للضيوف ولجماهير الفرق والمنتخبات،  منوها إلى أن الأحداث الرياضية التي تستضيفها الإمارات تتحول إلى احتفالات اجتماعية بسبب طيبة شعب الإمارات وترحيبهم بالضيوف.

 

مواضيع ذات صلة