توري يلتزم الصمت حيال مستقبله مع سيتي

رفض لاعب الوسط الايفواري يايا توري الحديث عن مستقبله مع فريقه مانشستر سيتي الانجليزي عندما سئل عن هذا الموضوع اليوم الثلاثاء خلال اطلاق نظام جديد للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من اجل مراقبة التمييز العنصري في الملاعب.
 
وسبق لمدير اعمال توري، ديميتري سيلوك، ان اتهم سيتي العام الماضي بتجاهل عيد ميلاد اللاعب الايفواري ثم كشف الاسبوع الماضي بانه واثق بنسبة 90 بالمئة بان موكله الذي ينتهي عقده مع بطل الدوري الانكليزي الممتاز للموسم الماضي في 2017، سيرحل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية.
 
وارتبط اسم توريه الذي يحتفل بميلاده الثاني والثلاثين غدا الاربعاء، بانتقال محتمل الى انتر ميلان الايطالي وباريس سان جرمان الفرنسي الا ان لاعب برشلونة الاسباني السابق رفض التعليق على الموضوع، قائلا من ملعب "ويمبلي" في لندن حيث تم تقديم نظام فيفا الجديد لمراقبة التمييز العنصري: "اليوم، هناك امور اهم للتحدث عنها. مسألة التمييز العنصري اهم بكثير من مستقبلي".
 
وكان توري الذي اختير افضل لاعب افريقي في اربع مناسبات، انضم لسيتي عام 2010 من برشلونة وساهم في قيادة الفريق للقب الدوري الممتاز مرتين، اضافة الى لقبي الكأس وكأس الرابطة.
 
وكان مدرب سيتي التشيلي مانويل بيليغريني قلل من اهمية الاخبار التي تتحدث عن رحيل توريه في نهاية الموسم، مضيفا بعد فوز فريقه على كوينز بارك رينجرز 6-صفر امس الاول الاحد في الدوري المحلي: "سنتحدث عن الموسم المقبل في الوقت المناسب. بامكان الجميع ان يقول في الحالي ما يشاء من شائعات. لم اهتم يوما بما يقوله مدير اعمال يايا ولن اقوم بذلك الان".
 
وواصل "يايا مرتبط بعقد هنا يتمد لعامين اخرين، وبالتالي نحن لا نفكر حاليا سوى بالطريقة المثلى لانهاء الموسم، ثم سنرى بعدها ما سيحصل الموسم المقبل".
 
وسبق لمدرب انتر ميلان الحالي وسيتي السابق روبرتو مانشيني ان رحب في اوائل الشهر الحالي بفكرة التعاقد مع توريه الذي لعب تحت قيادته سابقا، لكنه اكد في الوقت ذاته عدم وجود اي مفاوضات معه.

وكالات

مواضيع ذات صلة