قمة منتظرة بين توتنهام وموناكو

يأمل توتنهام الإنكليزي تأكيد بدايته القوية عندما يحل ضيفاً على موناكو الفرنسي الخميس في اقوى مواجهات الجولة الثانية من الدور الأول لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" في كرة القدم.
في المجموعة العاشرة وعلى ملعب "لويس الثاني"، يدخل توتنهام إلى مواجهته الرسمية الأولى مع مضيفه موناكو بمعنويات مرتفعة جداً بعدما نجح فريق المدرب الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو في اكتساح مانشستر سيتي 4-1 السبت الماضي في الدوري الممتاز.

ويأمل الفريق اللندني أن يمنحه هذا الفوز الدفع المعنوي اللازم لكي يعود من الإمارة بنقطته السادسة، وذلك بعدما استهل مشواره في دور المجموعات بالفوز على كاراباخ الأذربيجاني 3-1.
ويمر توتنهام بفترة جيدة جداً، إذ وبعد أن خسر مباراته الافتتاحية في الدوري الممتاز أمام مانشستر يونايتد (صفر-1) والتي اتبعها بثلاثة تعادلات متتالية، تمكّن رجال بوكيتينيو من الخروج منتصرين من مبارياتهم الثلاث الأخيرة ما سمح لهم بالتواجد في المركز السادس بفارق الأهداف عن إيفرتون الخامس و4 نقاط فقط عن يونايتد المتصدر.
وفي حال تمكن الفريق الإنكليزي من حسم مواجهته مع موناكو الذي اكتفى في الجولة الأولى بالتعادل مع أندرلخت البلجيكي (1-1)، سيقطع شوطاً هاماً نحو بلوغ الدور الثاني من المسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية وذلك للمرة السابعة من أصل 8 مشاركات.
من المؤكد أن موناكو كان يمني النفس بالتواجد في مسابقة دوري الأبطال التي وصل إلى دورها ربع النهائي الموسم الماضي قبل أن يخرج على يد يوفنتوس الإيطالي، لكن فريق المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم سقط في الدور الفاصل أمام فالنسيا الإسباني (3-4 بمجموع المباراتين) وذلك بعدما تخطى يونغ بويز السويسري في الدور التمهيدي الثالث.

ويعاني موناكو كثيراً هذا الموسم من الناحية الدفاعية وقد تجسد ذلك في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري المحلي حيث اهتزت شباكه في ثماني مناسبات، ما يؤكد قراره الخاطئ تماماً بالتخلي عن لافان كورزافا لغريمه المحلي باريس سان جيرمان وأيمن عبد النور لفالنسيا.

مواضيع ذات صلة