ألكمار يهزم بلباو ويشعل مجموعته وبارتيزان ينفرد بالصدارة

أشعل فوز إيه زد ألكمار الهولندي مساء الخميس على ضيفه أثلتيك بلباو الإسباني 2-1 المجموعة الثانية عشرة ببطولة دوري أوروبا لكرة القدم، حيث يتقاسم الفريقان وصافتها الآن خلف بارتيزان بلجراد الصربي الذي حقق انتصاره الثاني 3-1 خارج قواعده أمام أوجسبورج الألماني.
ولم يدفع مدرب بلباو، إرنستو فالفيردي، بتشكيلته الضاربة في المباراة، حيث أجلس عددا من لاعبيه الأساسيين على الدكة، لحاجته إليهم في الليجا، الأهم بالنسبة له بحسب تصريحاته قبيل المباراة، حيث سيواجه السبت منافسه فالنسيا.

ورغم الفرص التي أهدرها فريق “الأسود” الإسباني في الشوط الأول وبالأخص في انفراد كيكي سولا بالمرمى وتسديدة خافيير إيراسو التي تألق حارس أصحاب الأرض في التصدي لها، الذي حرم الضيوف أيضا من التقدم بعد التصدي الرائع لتسديدة أجير أكيتشي، إلا أن مرماه مني بهدفين في الشوط الثاني أنهيا الأمور لألكمار.

فالفريق الذي أهدر فرصة واحدة خطيرة في الشوط الأول من تسديدة بن رينسترا التي اصطدمت بالعارضة بعد مرور نصف ساعة، نجح في تسجيل هدف أول (ق55) عبر نجمه وهدافه هذا الموسم ماركوس هنريكسين من تسديدة رائعة بيسراه داخل المنطقة.

ولم تمر عشر دقائق حتى أضاف ريدجسيانو هابس الهدف الثاني لأصحاب ملعب آفاس، لتتعقد الأمور على بلباو.

ولايزال ألكمار وبلباو يبحثان عن لقب أول للبطولة، حيث حل الفريق الهولندي وصيفا بموسم 1980-81 أما بلباو فجاء ثانيا مرتين آخرهما 2011/12.

وبهذه الطريقة يتقاسم الفريقان وصافة المجموعة برصيد 3 نقاط، ولكن بلباو يتفوق بفارق الأهداف.

بينما انفرد بارتيزان بلجراد بصدارة المجموعة بست نقاط بعد فوزه بثلاثة أهداف لواحد على مضيفه الألماني أوجسبورج.

تقدم الضيوف بهدفين عبر أندريجا زيفكوفيتش (ق31) ودونج وون جي في مرماه بالخطأ (ق54)، قبل أن يقلص راؤول بوباديا النتيجة بهدف لأوجسبورج (ق57)، لكن زيفكوفيتش أنهى على آمال الجماهير الألمانية بهدف ثالث وثاني له (ق62).

ولم ينجح أوجسبورج في العودة بالنسبة رغم النقص العددي في صفوف منافسه بعد طرد الكسندر سوبيتش (ق64)، ليتجمد رصيد الفريق الألماني عند صفر من النقاط في المركز الرابع والاخير

مواضيع ذات صلة