الليغا تدخل مرحلة النهائيات التسعة لمن يكون اللقب؟

أصبح لا وقت للأعذار أو التخبط بعد الماضي، والذي حسمه برشلونة بفوز على أرض الريال 4-3، والان جاء وقت الحسم في دوري مصغر مكون من تسعة دورات حاسمة لكل من ثلاثي المقدمة، القطبين وأتلتيكو مدريد، حيث يتبقي فقط 27 نقطة الفريق القادر علي حصد أكبر قدر منهم ستكون الليغا مكافئته الكبرى.
 
و سنري خلال الفترة القصيرة الماضية ما خلفه الكلاسيكو من تأثيرات، فهل سيفيق مدريد سريعا من كبوة الهزيمة الاخيرة، و هل سيستمر برشلونة في صحوته، و أيضا هل سيستغل أتلتيكو هدية الكتلان له بعد أن أبقاه علي الصدارة بدلا من الريال.
 
فقبل تسع دورات من نهاية الليغا يعتلي أبناء الأرجنتيني دييغو سيميوني قمة الترتيب برصيد 70 نقطة، ويحل الميرينغي ثانيا بنفس الرصيد، فيما يأتي برشلونة ثالثا بفارق نقطة واحدة عن الصدارة و مع أفضلية في نتيجة اللقاءات المباشرة مع الريال (2-1) و (4-3)، كما يتبقي له لقاء أخر مع الروخيبلانكوس في الدورة الاخيرة من المسابقة.
 
و لا يوجد وقت للراحة خلال التسع مباريات المتبقية في الدوري، إذ يلتق الاربعاء المقبل فريق برشلونة مع نادي سلتا فيغو، و غرناطة مع أتليتكو مدريد و يحل الملكي ضيفا علي إشبيلية، وستقام المباريات كلها في نفس التوقيت (21:00) بتوقيت غرينتش.
 
و بالرجوع الي الموسم الماضي نجد أن برشلونة  قد فاز علي سبع فرق من التسع فرق المتبقية له في الدوري، دون النظر الي فريقي فياريال و إلتشي المنضمان هذا العام من دوري الدرجة الثانية، فقد فاز البرسا في الدور الثاني لموسم (2012-2013) علي سيلتا (2-1) واسبانيول (0-2) وبيتيس (4-2) وغرناطة (1-2)، أثليتيك بلباو (5-1) وخيتافي (6-1) و أتليتكو مدريد  (4-1).
 
أما عن تاريخ ريال مدريد ريال في الليجت العام الماضي مع هذه الفرق فلم يلتق الريال مع ألميريا لكونة منضم أيضا من دوري الدرجة الثانية، كما هزم من اشبيلية (1-0)، و تعادل في مالاجا (3-3)، كما فازعلى بلد الوليد (2-3)، اوساسونا (4-2)، ثم تعادل مع فالنسيا (1-1) و حصد ثلاث نقاط ضد سيلتا (1-2) و تعادل أمام اسبانيول (2-2). ليصبح أجمالي النقط الذي جمعها فريق ريال مدريد وفقا للموسم الماضي 86 نقطة بأضافة 3 نقاط محتملة ضد ألميريا.
 
 و عن فريق أتليتيكو مدريد خلال موسم 2012 - 2013، حيث لم يلتق ضد فياريال و إلتشي. و بصرف النظر عن هاتين المباراتين، قد فازعلى غرناطة (5-0)، وهزم من أثليتيك (3-0)، كما تعادل مع خيتافي (0-0)، وشهد هزيمة في فالنسيا (2-0)، ثم تعادل مع ليفانتي (1-1)، وفاز على مالقا (2-1) وسقط في الكامب نو (4-1). و بجمع نقاط اللقاءات السابقة ، يحصل الروخيبلانكوس علي حوالي 78 نقطة بالإضافة إلى 6 أخرين ممكنة ضد فياريال و إلتشي، ليصل على ضوء تلك القاعدة التخيلية إلى النقطة 84.
 
بطبيعة الحال هناك فروق دقيقة في الواقع الحالي، فأتلتيكو مدريد يقدم موسم مختلف عن المواسم الماضية و يبدو أكثر نظاما و تماسكا، كما أن ريال مدريد لا يزال قادرا علي حسم اللقب و لا يفصله عن الصدارة شيئا. وبالتالي فأن اللقب لا يزال حائرا بين الفرق الثلاثة و تبقي كل الاحتمالات واردة حتي نهاية التسع دورات المتبقية.

سبور

 

مواضيع ذات صلة