atrk
كأس إفريقيا للأمم

قرعة كأس إفريقيا: هل الغابون جاهزة؟

  • ★★★★★
قرعة كأس إفريقيا: هل الغابون جاهزة؟

تستضيف العاصمة الغابونية ليبروفيل قرعة نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2017 في بلد لا يزال تحت وقع صدمة أحداث العنف التي تلت الانتخابات الرئاسية وحيث الشركات تضاعف جهودها لإنهاء الأشغال في الملاعب رغم الأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد.
الغابون جاهزة أم لا؟ باستضافتها لحفل سحب قرعة نهائيات كأس أمم افريقيا 2017، ترغب الغابون في الرد بنعم بالتأكيد، في وقت بدأ المغرب والجزائر المنافسة في سرية على استضافة العرس القاري في حال إخلال الغابون بشروط الاستضافة.
تجهيز الملاعب والفنادق في الوقت والساعة المحددين يمثل أيضاً رهاناً سياسياً بالنسبة إلى رئيس البلاد علي بونغو الذي أعيد انتخابه بعد جولة واحدة في انتخابات 27 غشت الماضي وسط احتجاجات عنيفة غير مسبوقة.
وكان الرئيس بونغو أعلن عقب المصادقة النهائية على انتخابه من قبل المحكمة الدستورية في 23 شتنبر الماضي: "في الوقت الذي نتحدث فيه، ليس هناك أي سبب كي لا تقام كأس أمم أفريقيا على أرضنا. الملاعب ستكون جاهزة وسننظم مباريات جميلة".
ويتعين على الغابونيين العمل بسرعة. فرئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم الكاميروني عيسى حياتو كان أعلن رفض "تأجيل المسابقة لبضعة ايام" بناء على طلب من الغابون التي أكدت حاجتها لذلك بعد الاضطرابات التي أعقبت الانتخابات الرئاسية إذ وقعت أعمال شغب، خلفت العديد من القتلى والجرحى.
حتى أن الاتحاد الافريقي "استبعد" ملعب عمر بونغو الذي كان مقرراً أن يستضيف المباراتين الافتتاحية في 14 يناير والنهائية في 5 فبراير، بسبب تأخر الأشغال. وقال حياتو: "الأمور ليست مؤكدة بالنسبة للملعب، لأنه أثناء الأحداث (بعد الانتخابات)، هجر الأشخاص المسؤولون عن القيام بأعمال الإنشاءات الملعب".
وستقام المباراتان الافتتاحية والنهائية لملعب الصداقة في أغوندجيه بضواحي العاصمة ليبرفيل (يتسع لـ44 ألف متفرج) وهو الملعب الذي سيحتضن حفل سحب القرعة غداً الأربعاء.
وأكد الرئيس علي بونغو قوله بالفعل عندما توجه مطلع أكتوبر الحالي إلى مدينة فرانسفيل، معقله السياسي والعائلي، لحضور مباراة الغابون والمغرب ضمن الجولة الاولى من الدور الحاسم لتصفيات مونديال 2018 على ملعب المدينة الذي بداً جاهزاً لاستضافة المسابقة القارية على الرغم من أنه لم يكن غاصاً بالجماهير.
الملعبان الآخران في بور-جنتيل واوييم سيكونان جاهزين بحسب ما أكدته الشركتان الصينيتان المكلفتان بالأشغال: تشاينا كونستراكشن انجينيرينغ في بورت جنتيل وشنغهاي كونستراكشن غروب في اوييم.
يذكر أن الغابون استضافة نسخة 2012 مشاركة مع جارتها غينيا الاستوائية.