أبرهون.. الإحتراف الحقيقي يوجد في أوروبا وأفتخر بمسيرتي مع الحمامة (2)

كشف محمد أبرهون المنضم حديثا للبطولة البرتغالية من بوابة موريرنسي بأنه فخور بالخطوة التي أقدم عليها، مؤكدا بأن لعبه في أوروبا يمثل له الشيء الكثير في المرحلة الحالية بعدما ظل لسنوات يمارس بالمغرب التطواني رغم طرق العديد من الأندية لبابه وإعلانها رغبتها في الإستفادة من خدماته دون جدوى.
إبن تطوان أوضح في حوار خص به «المنتخب» بأنه رفض عروضا من المغرب والخليج، ليلحق بركب المحترفين المغاربة بأوروبا، حيث يأمل من خلال تجربته الجديدة العودة لصفوف المنتخب الأول بعدما ناضل كثيرا ليضمن حضوره في البرتغال التي إلتحق بها الجمعة الماضية بعدما قضى أمورا شخصية تهمه في المغرب.

ــ المنتخب: ما الأشياء التي أثارت إنتباهك عند إلتحاقك بموريرنسي؟
أبرهون: كل شيء مثير داخل الأندية الأوروبية، فبغض النظر عن طريقة الإستقبال التي خصتني بها إدارة الفريق والطريقة التي تم التعامل معي بها قبل وبعد توقيع العقد، تنقلت لمركز التداريب وبعض مرافق النادي التي تساعد حقا على الإبداع.
كلمة إحتراف التي نتداولها كثيرا في المغرب وجدت أسمى تجلياتها بالبرتغال، وأتمتى صادقا بأن تتعلم أنديتنا الوطنية من الأوروبيين لأنهم سبقونا كثيرا في مجال التسيير والتكوين وكل الأمور المرتبطة بكرة القدم، فمثلا تذكرة الطائرة التي تقلني من المغرب صوب البرتغال بعدما علموا بأني أقطن بتطوان، رفضوا أن أتنقل لغاية الداراببيضاء لألحق بعدها ببورطو ومنها إلى غماريش كما كان عليه الحال في سفري الأول، فقرروا أن أسافر إنطلاقا من طنجة صوب إسبانيا ومنها للبرتغال في رحلة أكثر راحة، كل هذا يؤكد شيئا واحدا هو أن موريرنسي ناد محترف.

ــ المنتخب: تعتبر من اللاعبين القلائل الذين لم يواصلوا الحضور كثيرا مع المنتخب الأول من جيل الأولمبيين الذين  لعبوا أولمبياد لندن، في منظورك الشخصي ما الأسباب من وراء ذلك؟
أبرهون: القاعدة التي كان يعتمد عليها غالبية المدربين الذين تعاقبوا على المنتخب الأول هو إيلاء الإهتمام الأكبر للاعبين الممارسين بأوروبا، للأسف الشديد أحيانا قد يكون اللاعب القادم من المهجر بنفس مستوى لاعب البطولة الوطنية لكننا نهتم بالأول كثيرا، ونمنحه فرصة حمل قميص المنتخب المغربي عكس اللاعب المحلي.
العديد ممن لعبت رفقتهم داخل المنتخب الأولمبي إستمروا في الحضور مع المنتخب الأول، لأنهم كانوا يلعبون بأوروبا ومع إنتقالي لصفوف موريرنس أتمنى أن أحظى بدوري بفرصة الظهور مع الأسود.
أعرف أن الناخب الوطني رونار يهتم كثيرا بكل المحترفين المغاربة بأوروبا، وسأجتهد كثيرا لأقنعه بإمكانياتي بعد إنتقالي للعب مع موريرنسي.

ــ المنتخب: تحدثت في البداية عن تلقيك عروضا من الخليج العربي، هل رفضتها لقلة التنافسية هناك أم لأشياء أخرى؟
أبرهون: هناك فكرة مغلوطة في المغرب عن أندية الخليج، ليس كلها تلبي طموحات اللاعبين المادية، فالأندية المغربية أصبحت تعرض بدورها م ايعرضونه هناك، بغض النظر عن الأندية الكبيرة مثلا في السعودية او الإمارات والتي لا تجدبها بالسوق المغربية كثيرا.
بالنسبة لي فناديا الخور وأم صلال لم يقدما لي عرضا ماليا محترما عكس موريرنس، الذي تفاهمت معه على كل شيء وأعجبتني الطريقة التي تعامل معي بها مسؤولوه.

ــ المنتخب: وماذا عن التحضيرات للموسم المقبل من البطولة البرتغالية، أين ستسعدون؟
أبرهون: في إنتظار أن تكتمل المجموعة ستنطلق التداريب في بورطو وبالضبط بالقرب من إحدى الشواطئ للإشتغال على كل ما هو بدني، في إنتظار تحديد معسكر خارجي لم يتم تحديده بعد، عموما أنا جاهز لأقتحم تداريب موريرنس دون مركب نقص وسأقدم الأفضل لمساعدة الفريق على تحقيق نتائج إيجابية.

- المنتخب: نظام التداريب في الأندية الأوروبية يختلف كثيرا عن ما هو معمول به في المغرب، هل تقدر ما ينتظرك مع موريرنس؟
أبرهون: أعرف نظام تداريب العديد من الأندية الأوروبية وشخصيا أنا قادر على الإنخراط في أجواء موريرنس دون أدنى مشكل، فإدارة الفريق تحملت مسؤولية إلحاق أسرتي الصغيرة بي، وهذا سيساعدني كثيرا من أجل التركيز وبذل مجهود كبير في التداريب والمباريات لأكون عند حسن ظن الجميع.

مواضيع ذات صلة